لماذا تكتمت الإمارات على وفاة رئيسها خليفة بن زايد أسبوعا كاملا؟

أبو ظبي- خليج 24| أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم عن وفاة رئيسها الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان وذلك بعد أسبوع كامل من وفاة بحسب مصادر مطلعة.

ومنذ أسبوع تلتزم الجهات الرسمية في دولة الإمارات الصمت تجاه الأخبار التي تناقلت بقوة عن وفاة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد.

اقرأ أيضا: الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.. كل ما تريد معرفته عن رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الذي توفي اليوم؟

وفي السادس من مايو الجاري نشرت الكثير من المواقع والنشطاء خبرا يفيد بوفاة الشيخ خليفة بن زايد.

وكتب حينها المغرد القطري الشهير “بوغانم” على حسابه في تويتر قائلا “يقال والعهده على الراوي أن مساء الامس توفي الشيخ خليفه بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات”.

وذكر أنه تم التكتم على الأمر حتى الآن بهدف ترتيب بيت الحكم، حسب قوله.

وتابع “هذا ما وصلني والعلم عند الله ورحم الله الشيخ خليفه بن زايد رحمة واسعة”.

فيما، تحدث المعارض الإماراتي عبدالله الطويل عن تدهور الحالة الصحية للشيخ خليفة.

وكتب في تغريده على حساب في تويتر قائلا إن “تدهورا في الحالة الصحيّة للشيخ #خليفة_بن_زايد شافاه الله وعافاه”.

وختم المعارض الإماراتي تغريدته قائلا “نسأل الله أن يمّن عليه بدوام الصحة والعافية”.

وعقب ذلك سرعان ما تصدر وسم #خليفة_بن_زايد قائمة الأكثر تداولا على موقع تويتر في الإمارات ودول الخليج.

أيضا تصدر اسم الشيخ خليفة محرك بحث “غوغل” الشهير في الإمارات ودول الخليج.

لكن رغم هذه الأخبار التزم الجهات الرسمية في دولة الإمارات العربية المتحدة الصمت تجاه خبر وفاة رئيسها.

وكان الراحل الشيخ خليفة تولى في نوفمبر 2004 رئاسة الإمارات إثر وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان.

غير أنه لم يظهر علنا إلا مرات نادرة وذلك منذ الإعلان عن خضوعه لعملية جراحية إثر إصابته بجلطة في 24 يناير 2014.

لكنه استمر في إصدار المراسيم موكلا الأمور إلى أخيه غير الشقيق الشيخ محمد بن زايد.

فيما أكدت تقارير تعمد ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد تغييب شقيقه.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri