كل ما تريد معرفته عن استحواذ البحرين على نادي “إي سي ميلان” الإيطالي

 

المنامة – خليج 24| كشفت شركة “إنفستكورب” للاستثمارات الدولية ومقرها البحرين، عن تقدم كبير بمحادثات الاستحواذ على نادي إي سي ميلان الإيطالي لكرة القدم.

وتعتبر هذه أول عملية استحواذ لفريق من الدوري الإيطالي من مستثمرين بدول الخليج والشرق الأوسط.

وكشفت وكالة رويترز عن أن صفقة شراء بطل أوروبا 7 مرات، من مالكه شركة “إليوت مانجمنت كوربوريشن” شارفت على الاكتمال.

استحواذ على نادي إي سي ميلان الإيطالي

ونقلت عن مصدر مطلع قوله إن التقييم المحتمل للنادي سيكون بحدود 1.08 مليار دولار بما بذلك الديون، وستدفعها البحرين.

ولدى “إنفستكورب” 42 مليار دولار أصول منها أسهم خاصة وعقارات واستثمارات ذات العائد المطلق والبنية التحتية وإدارة الائتمان.

ورفض متحدث باسم “إيه سي ميلان” التعليق على الصفقة، لكنه قال إن النادي يواصل التركيز على تحسين أدائه على أرض الملعب والتطوير الفني”.

البحرين تشتري إي سي ميلان 

فيما قال مصدر مطلع آخر إن محادثات جرت بين إليوت وإنفستكورب بشأن صفقة بيع محتملة.

وباتت غالبية الأندية الأوروبية الكبرى ملكيتها لدى مستثمرين من الشرق الأوسط.

إذ أن شركة الاستثمارات الرياضية القطرية تستحوذ على نادي باريس سان جيرمان، فيما مجموعة أبوظبي اشترت نادي مانشستر سيتي الإنكليزي.

بينما استحوذ صندوق الاستثمارات العامة السعودي على غالبية حصص نادي نيوكاسل يونايتد الإنكليزي في أكتوبر الماضي.

لغسيل الرياضي في البحرين

ويقع مقر إنفستكورب القابضة في المنامة كشركة مساهمة بحرينية لكنها شُطبت من بورصة البحرين العام الماضي.

وتمتلك الشركة، التي يرأسها محمد العارضي، مكاتب بنيويورك، ولندن، وسويسرا، والرياض، والمنامة، وأبو ظبي، والدوحة، ومومباي، وبكين، وسنغافورة.

وتتهم مؤسسات حقوقية المنامة تستخدم سياسة شراء الأندية واستضافة الفعاليات الرياضية لمحاولة تبييض سجلها السيئ بانتهاكات حقوق الإنسان.

يذكر أن العائلة المالكة في البحرين اشترت نادي “قرطبة” الإسباني، رغم أزمتها المالية.

لكن يكابد الشعب البحريني تحت مطرقة القمع الذي ينفذه حكام أسرة آل خليفة الحاكمة وسندان غسيل العار.

وبات الغسيل الرياضي يبدد ثروات البحرين في سبيل تحسين صورتها غبر الغسيل الرياضي.

ولا يكاد يمر يوم إلا وتسجل منظمات حقوقية دولية انتهاكات جديدة ضد السلطات البحرينية، بعضها مروع للغاية.

وعلى النقيض تنفق الأسرة الحاكمة في البحرين ثروات بمئات ملايين الدولارات على ما بعرف بالغسيل الرياضي لتبييض صورتها.

 

إقرأ أيضا| “غسيل العار الرياضي” يدفع البحرين للاستحواذ على “ويجان” الإنجليزي

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri