قاتل.. كل ما تريد معرفته عن “جدري القرود” الذي بدأ الانتشار في بريطانيا

لندن- خليج 24| في تحذير خطير جدا أصدرته منظمة الصحة العامة، أكدت المنظمة اكتشاف أربع حالات أخرى من جدري القرود في بريطانيا.

Advertisement

في حين، بينت وكالة الأمن الصحي في بريطانيا فإن الحالات الجديدة التي اكتشفت من جدري القرود في لندن وشمال شرق البلاد.

وأكدت أن هذه الحالات ليس لها صلة معروفة بالإصابات الثلاثة السابقة، ما يعني أنها إصابات جديدة.

الأكثر أهمية ما أكدته الدكتورة سوزان هوبكنز، كبيرة المستشارين الطبيين في UKHSA حول هذا المرض الجديد.

وقالت “هذا نادر وغير معتاد، فالدلائل تشير إلى أنه قد يكون هناك انتقال لفيروس جدري القردة في المجتمع”.

وأوضحت أنه ينتشر عن طريق الاتصال الوثيق بين الناس.

وجدري القرود فيروس موجود عادة في وسط وغرب إفريقيا.

Advertisement

بينما يمكن أن ينتقل عن طريق التلامس والتعرض للقطرات عبر الزفير.

لكن الأعراض يمكن أن تكون خفيفة أو شديدة، ويمكن أن تشمل آفات قد تكون شديدة الحكة أو مؤلمة.

بدورها، أقامت هيئة خدمات الصحة والسلامة المهنية (UKHSA) اتصالًا مشتركًا مع اثنتين من الحالات الأربع المصابة الأخيرة.

في حين، تُحقق الهيئة الصحية الحكومية أيضًا في الروابط مع الفيروس الخطير.

من جانبها، أصدرت منظمة الصحة العالمية بيانا في ضوء التطورات الخطيرة المقلقلة.

وقالت “مع أي مرض أثناء السفر أو عند العودة من منطقة موبوءة، يجب إبلاغ أخصائي الصحة؛ بما في ذلك معلومات حول تاريخ السفر والتحصين الأخير”.

كما أكدت على أنه يجب على المقيمين والمسافرين إلى البلدان الموبوءة تجنب الاتصال بالحيوانات المريضة (الميتة أو الحية).

ونوهت إلى أنها يمكن أن تؤوي فيروس جدري القردة (القوارض والجرابيات والقرود).

لذلك يجب عليهم الامتناع عن أكل أو التعامل مع الطرائد البرية (لحوم الطرائد).

أيضا أكدت الصحة العالمية على أهمية نظافة اليدين باستخدام الصابون والماء، أو المطهرات التي تحتوي على الكحول.

والعام الجاري وقبل 3 أعوام تم الموافقة على لقاح وعلاج محدد لجدري القرود.

غير أن الإجراءات المضادة ليست متاحة على نطاق واسع حتى الآن لأنه لم يكن منتشرا.

وحُددت في الشهر الماضي 7 حالات كان أولها عائد مؤخرًا من نيجيريا في إفريقيا.

جدري القرود في نيجيريا

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن تسجيل نيجيريا نحو 558 إصابة مشتبها بها في المرض وذلك منذ سبتمبر 2017.

في حين، أكدت أن بين هذه الحالات، تم تأكيد 241 حالة، ومن بينها تم تسجيل ثماني حالات وفاة (نسبة التسبب بوفاة الحالات: 3.3%)”.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri