في الكويت.. مكافأة مالية لكل مبلغ عن قضايا الفساد

   

الكويت – خليج 24| الأمين العام للهيئة العامة لمكافحة الفساد في الكويت (نزاهة) محمد بوزبر عن رصد مكافأة مالية لكل مبلغ عن قضايا فساد.

Advertisement

وحدد “بوزبور” شرطًا لنيل المكافأة التي لم يحدد قيمتها، وهي نيل الهيئة حكمًا نهائيًا بالبلاغ الذي قدمه.

وقال إنه سيجري تكريم المبلغ معنويًا، مؤكدًا أن “الحماية للمبلغين عن قضايا الفساد مكفولة لهم جميعًا”.

وسيعلن قريبًا في الكويت عن حالة ستنال مكافأة نظير الإبلاغ عن قضية فساد.

وتكفل هيئة “نزاهة” سرية البلاغات وحماية المبلغين والشهود في وقائع الفساد، وفق القانون رقم 2 لسنة 2016 ولائحته التنفيذية.

وبين الفينة والأخرى، تُحيل “نزاهة”، مسؤولين وقيادات حكومية إلى النيابة العامة، جراء توافر شبهات جرائم فساد.

وكانت السلطات في الكويت فتحت تحقيقا في قضية فساد جديدة تدور حول صرف رواتب أعداد كبيرة من الموظفين كان قد صدر قرار بإيقافها.

Advertisement

وتفاجأت وزارة التربية في الكويت بأن أعدادا كبيرة من العاملين فيها ممن هم خارج البلاد تصرف لهم رواتبهم كاملة.

وأوضحت وسائل إعلام في الكويت أنه كان قد صدر قرار من الوزارة بشهر آب/ أغسطس الماضي بوقف صرف هذه الرواتب.

وجاء القرار حينها بسبب تواجد هؤلاء الموظفين خارج البلاد بسبب أزمة فيروس كورونا.

لكن وكيل وزارة التربية والتعليم أسامة السلطان تفاجئ بأن رواتب هؤلاء الموظفين ما زالت تصرف حتى اليوم، ولم يطبق القرار.

واضطر السلطان لإصدار تعميم عاجل إلى كافة المناطق التعليمية في الكويت لفتح تحقيق في ملابسات القضية.

وأمهل المسؤول الكويتي هذه المناطق لموافاته بالتحقيقات بتقارير مفصلة حتى يوم غد، بشأن قضايا الفساد .

ونقلت وسائل الإعلام عن الكتاب الموجه من السلطات للمناطق التعليمية قوله “بالإشارة إلى كتاب الوكيل المساعد للشؤون المالية”.

المتضمن كشوف أسماء وبيانات من هم خارج الكويت ولم يباشروا العمل حتى تاريخه ولم يتم صدور قرارات وقف راتب بحقهم.

ودعا المناطق التعليمية للتدقيق والتحقق من إصدار قرارات وقف راتبهم.

لكن طلب أن يتضمن التقرير المفصل الوقوف على أسباب عدم صدور قرار وقف راتب لهؤلاء الموظفين في الخارج.

وأكد ضرورة موافاته بقرارات وقف الراتب لكل موظف والإجراءات المتخذة حيال المتسبب في تأخر إصدار قرار وقف الراتب.

وتتواصل في الكويت أزمة المعلمين الوافدين العالقين في الخارج بسبب الإغلاقات في الدول المختلفة.

ويعد القطاع التربوي في الكويت الأكثر تأثرًا بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد.

واتخذت وزارة التربية الكويتية اليوم قرارا يخص المعلمين الوافدين، طال انتظاره كثيرًا.

وقررت الوزارة السماح بسفر المعلمين الوافدين وذلك بدءا من يوم الخميس الماضي.

وبدأت عطلة الربيع لمدارس الكويت يوم الخميس الماضي وستمتد لمدة 45 يوما.

لكن الوزارة أكدت في تعميم لها على تحمل المعلمين المسافرين كامل المسؤولية حال عدم مباشرتهم العمل بداية الفصل الثاني.

وشددت الوزارة على أن فترة الغياب ستحتسب للمعلمين الوافدين انقطاعا عن العمل.

وعممت على المدارس بإعطاء إذن “الخروجيات” مع نهاية آخر يوم عمل لهم الخميس الماضي.

قد يعجبك ايضا