في السعوديه.. عقوبة وغرامة 500 ألف ريال لمقترف هذا الفعل

   

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| حذرت النيابة العامة السعوديه يوم الخميس، من مخالفة قيود الوقاية الصحية عند الدخول والخروج من منافذ المملكة العربية السعودية.

وكتبت النيابة عبر حسابها بموقع “تويتر”، إن الجهة المختصة تتخذ الإجراءات الكفيلة بمكافحة نواقل الأمراض وتنفيذ التدابير وتطبيقها.

وقالت: “يحظر على مشغلي وسائل النقل بالمنافذ حال الدخول عدم التقيد بالتعليمات الصحية”.

وأكملت النيابة: “واقتران ذلك بسلوك إجرامي يوجب المساءلة الجزائية المشددة”.

وأكدت أن كل مشغل وسيلة نقل تصل لأحد المنافذ عليه الالتزام عند الوصول والمغادرة.

وشددت النيابة على كل مشغل استيفاء البيانات الصحية المطلوبة بحسب اللوائح الدولية.

Advertisement

وطالبت بتسليمها إلى السلطة المختصة وفقًا للنموذج الموضح في اللائحة التنفيذية لهذا النظام.

وأوضحت النيابة أنه دون إخلال بالعقوبات الآتية غرامة لا تتجاوز خمسمائة ألف ريال.

وأشارت إلى تحمل المخالف أو مشغل وسيلة النقل أو مالكها أي ضرر ينتج من مخالفته أو بأي عقوبة أشد منصوص عليها بأنظمة أخرى.

ونبهت إلى تتولى التحقيق مع المتهم إذا اقترنت المخالفة بارتكاب فعل جرمي تمهيدًا لإقامة الدعوى أمام المحكمة المختصة.

وكانت الإدارة العامة السعوديه للمرور قالت إن العبث باللوحات الخاصة بالمركبات لتفادي “ساهر” سيعرض صاحب المركبة لغرامة تصل لـ6 آلاف ريال (1600$).

وأفادت جريدة “عكاظ” بأن التحذير يشمل العبث بلوحات مخصصة للمركبات سواء بطمسها أو تغيير معالمها أو سير المركبة بلا لوحة خلفية أو دون لوحات.

وأكد المرور في السعوديه في بيان أن أي مما سبق يعتبر مخالفة توجب الغرامة على مرتكبها.

كما أعلن أنه اعتبارًا من اليوم سيبدأ الرصد الآلي لمخالفة “عدم الالتزام بحدود المسارات المحددة على الطرق”.

وبين المرور بأن ذلك يعتبر كمرحلة أولى بكل من الرياض السعوديه ، والدمام، وجدة.

وحذر من عدم الالتزام بتلك المسارات، مبينًا أن غير الملتزمين ستحرر لهم مخالفات تصل إلى 500 ريال.

وكانت عائلة الداعية عائض القرني عقبت على حقيقة ما يشاع بشأن وفاته إثر إصابته بفيروس كورونا، بعد أيام من دخول المشفى.

قد يعجبك ايضا