فورين بوليسي: هذه أول خطوة على بايدن اتخاذها بحق ابن سلمان

   

واشنطن- خليج 24 | تحدثت مجلة “فورين بوليسي” الأميركية عن أول خطوة يتعين على الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن القيام بها بحق ولي العهد السعودي محمد بن سلمان.

Advertisement

وأكدت المجلة في تقرير لها أنه على الإدارة الجديدة في واشنطن بقيادة بايدن كشف الحقيقة بموضوع جريمة مقتل جمال خاشقجي.

وشددت على أنه على بايدن الكشف عن تقرير الـ(سي آي إيه) حول القتلة.

وأردفت “إذا لم تتحرك الإدارة الجديدة طواعية فقد تفرض محكمة أمريكية الموضوع عليها”.

ولفتت المجلة الأمريكية واسعة الانتشار إلى أن الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب وفر الحماية لابن سلمان.

وأشارت إلى أن ذلك تم على الرغم مما توصلت إليه المخابرات الأمريكية بأنه هو من أمر باغتيال خاشقجي.

وشددت “فورين بوليسي” “على إدارة بايدن الجديدة أن تكشف الحقيقة”.

وأوضحت أن بعد 6 أسابيع من قتل خاشقجي سربت وكالة المخابرات الأمريكية استنتاجها بشأن ضلوع ابن سلمان.

Advertisement

ونبهت إلى أن الكونغرس الأمريكي يحاول منذ ذلك الحين إجبار إدارة ترامب على الكشف عن نتائج التحقيق.

وأضافت أنه “منذ قتل خاشقجي في 2 أكتوبر 2018، بذل ترامب وإدارته كل ما في وسعهم لحماية ابن سلمان”.

وفعل ترامب وإدارته كل ما بوسعهم لحماية ابن سلمان وعدم ربطه بهذه الجريمة المروعة، بحسب “المجلة الأمريكية.

وذكرت أنه “لم يكن لديهم (إدارة ترامب) نية للتخلي عنه (ابن سلمان)”.

وأردفت “فورين بوليسي” على بايدن أن يسمح بالإفصاح عن هذه المعلومات عند توليه منصبه والوفاء بوعده الذي قطعه سابقا”.

وذكرت أنه “إذا لم تتحرك إدارة بايدن طواعية، فقد تفرض محكمة أمريكية هذا الأمر”.

واستعرضت الدفاع المستميت من ترامب عن ابن سلمان، حيث استخدم حق النقض (الفيتو) ضد تشريع لمنع المساعدات الأمريكية للسعودية.

وأضافت “أبقى الرئيس الخاسر في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأسلحة تتدفق إلى النظام السعودي الاستبدادي”.

وبينت أن إدارة ترامب قدمت ادعاءات لمنع نشر التقرير الذي عرض على الكونغرس في فبراير 2020 .

والذي كان يتضمن معلومات استخبارية حول الدور المحوري لابن سلمان في عملية اغتيال خاشقجي.

ونبهت إلى أن “حجب الأدلة التي تكشف عن دور ابن سلمان والنظام السعودي في قتل أحد المقيمين في الولايات المتحدة”.

لن يؤدي إلا إلى تشجيعهم وغيرهم من المستبدين على الاعتقاد بأن الحكومة الأمريكية سوف تتستر عليهم، بحسب “فورين بوليسي”.

وأردف “في الواقع، ألمح ترامب نفسه بالفعل إلى دور ولي العهد في القتل، متفاخرًا كيف أنقذ مؤخرته”.

قد يعجبك ايضا