“فورين بوليسي” تكشف قيمة المبالغ التي دفعها ابن سلمان لتحسين سمعته بأمريكا

   

واشنطن- خليج 24| كشفت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية اليوم السبت قيمة المبالغ المالية التي دفعها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في محاولة لتحسين صورته في أمريكا.

Advertisement

وأوضحت المجلة أن ابن سلمان سعى منذ شهر كانون الثاني/نوفمبر الماضي لتحسين علاقاته مع الشركات المرتبطة بالحزب الديمقراطي.

وفاز مرشح الحزب الديمقراطي جو بادين بالانتخابات الرئاسة في الولايات المتحدة، والذي وجه انتقادات حادة للسعودية وابن سلمان خصوصا.

وذكرت “فورين بوليسي” أن ولي العهد السعودي دفع هذه المبالغ “علّها تنجح بالتأثير على سياسة بايدن”.

وأضافت “قامت بالفعل إحدى الشركات واسمها “Edelman” بتوقيع عقد بقيمة 225 ألف دولار لتزويد خدمات الاتصالات بمشروع نيوم”.

ولفتت إلى أن شركات الضغط التي تعاقدت معها السعودية لاستعادة سمعتها ساهمت بدفع نحو مليوني دولار.

وكانت هذه على شكل “تبرعات سياسية” لمرشحِي الرئاسة الأمريكية بمن فيهم صديق ابن سلمان الحميم دونالد ترامب وبايدن أيضا.

Advertisement

وبينت “فورين بوليسي” إلى أن السعودية اتفقت أيضا مع شركات مقربة من الحزب الجمهوري منذ نوفمبر الماضي.

ومن بينها-بحسب المجلة- شركة “أوف هيل استراتيجي”.

وذكرت أنه تم توقيع عقد “شهري” معها بقيمة 75 ألف دولار لأجل ممارسة الضغط لصالح المملكة خلال شهر يناير 2021.

ويوم أمس، كشفت صحيفة “ديلي صباح” التركية عن تعاقد السعودية مع 16 شركة ضغط لاستعادة سمعتها في أمريكا.

وأوضحت الصحيفة التركية أن هذا جاء بشأن جريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

وقالت الصحيفة إن شركات الضغط أوكلت لها مهمة تبيض صفحة السعودية عقب قتل مسؤوليها للصحفي خاشقجي.

ورأت أن “مليارات الأرض جميعها لن تغسل يدي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان من دم جمال خاشقجي”.

وعرض فيلم “المنشق” تفاصيلًا مثيرة عن دفن “فرقة النمر” لتابعة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان جثة جمال خاشقجي في 2 أكتوبر 2018.

ورجحت مصادر أمنية تركية وغربية أن تكون رأس خاشقجي وصلت العاصمة الرياض دون جسده.

وكان فريق التحقيق التركي بحث فرضية تقطيع جثة خاشقجي، وهو ما أكده موقع “ميدل إيست آي” البريطاني.

وحسب الفريق، فقد جاء التوقع بنقل أحد حراس بن سلمان جزء أو أجزاء من خاشقجي للمملكة.

وأكد الفيلم أن أجزاء من جثة جمال خاشقجي قد تكون نقلت إلى الرياض عبر ضابط الاستخبارات السعودي ماهر المطرب.

ورجح أن يكون المطرب -أحد أعضاء الفريق الأمني الـ15- نقله بحقيبة كبيرة على متن طائرة خاصة.

وذكر الفيلم أن ماهر غادر تركيا عقب مقتل خاشقجي على متن طائرة خاصة.

وأشار إلى أنه لم يجر تفتيش حقائبه في مطار أتاتورك إذ مر عبر صالة كبار الشخصيات، كونه يحمل جوازًا دبلوماسيًا.

قد يعجبك ايضا