ما هي فوائد الصمغ العربي ؟

   

الرياض- خليج 24 | تعتبر فوائد الصمغ العربي من الفوائد العظيمة إذ أنه غني بالألياف القابلة للذوبان.

Advertisement

ويتم الحصول على ألياف الأكاسيا أو الصمغ العربي من نسغ شجرة أكاسيا السنغال.

وهي نبات أصلي في أجزاء من إفريقيا وباكستان والهند.

ويُعرف أيضًا باسم الصمغ العربي وصمغ الأكاسيا، ويقال إن ألياف الأكاسيا تقدم عددًا من الفوائد الصحية.

عند استخدامه في شكل مسحوق، يمكن تقليب الأكاسيا في الماء واستهلاكها كمشروب.

ويفضل بعض الناس فوائد الصمغ العربي الأكاسيا على الأنواع الأخرى من الألياف لأنه ليس شجاعًا وليس سميكًا وله طعم معتدل إلى حد ما.

فيما يمكن أيضًا خلط المسحوق مع العصائر والمشروبات الأخرى.

Advertisement

وهنا سنذكر لكم طرق بسيطة لزيادة كمية الألياف التي تتناولها

الاستخدامات

نظرًا لمحتواها العالي من الألياف القابلة للذوبان، يُعتقد أن الصمغ العربي يساعد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم.

علاوة على ذلك تمكن من التحكم في نسبة السكر في الدم، والحماية من مرض السكري، والمساعدة في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي (IBS).

فوائد الصمغ العربي

الألياف القابلة للذوبان (أحد الأنواع الرئيسية للألياف الغذائية) تذوب في الماء وتشكل مادة شبيهة بالهلام في الأمعاء.

بالإضافة إلى ذلك، يقال إن الصمغ العربي يعمل على قمع الشهية وتقليل التهاب الأمعاء.

علاوة على ذلك تخفيف الإمساك وتخفيف الإسهال ودعم جهود إنقاص الوزن (من خلال مساعدتك على البقاء ممتلئًا لفترة أطول).

يقال أيضًا أن ألياف الأكاسيا أو الصمغ العربي هي مادة حيوية (مكون غذائي غير قابل للهضم في الألياف الغذائية يمكن أن يحفز نمو البكتيريا المفيدة في الأمعاء).

الفوائد الصحية

على الرغم من أن القليل من الدراسات قد اختبرت الآثار الصحية لألياف الأكاسيا، إلا أن هناك بعض الأدلة على أنها قد تقدم فوائد معينة.

يخفف من أعراض القولون العصبي

خالية من المواد مثل الغلوتين والمحليات الصناعية التي يمكن أن تكون مشكلة لبعض الناس.

علاوة على ذلك قد تساعد ألياف الأكاسيا في تخفيف أعراض القولون العصبي، في دراسة في عام 2012.

وحينها قرر الباحثون أن الزبادي المخصب بألياف الأكاسيا وبروبيوتيك Bifidobacterium lactis (B. lactis) يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض القولون العصبي.

تناول المشاركون في الدراسة الزبادي مرتين يوميًا لمدة ثمانية أسابيع. أظهر كل من أولئك الذين يعانون من الإمساك والإسهال السائد في القولون العصبي.

فيما أظهر تحسنًا في أعراض القولون العصبي والرضا عن عادات الأمعاء، مقارنة بأولئك الذين تناولوا منتج تحكم.

في إرشادات الممارسة السريرية المنشورة في عام 2020، توصي الجمعية الأمريكية لأمراض الجهاز الهضمي

باستخدام البروبيوتيك لإدارة أعراض القولون العصبي فقط في سياق تجربة إكلينيكية.

المزيد:

فوائد زيت السمسم

قد يعجبك ايضا