“فرانس برنس”: مشاهد “صادمة” في السعودية عقب تغيير هويتها الإسلامية

 

الرياض – خليج 24| قالت وكالة “فرانس برس” العالمية إن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان قام بتغيير هوية المملكة الدينية المحافظة على مدار سنوات من وصوله إلى سدة الحكم.

وذكرت الوكالة الشهيرة أن ولي العهد ألغى هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وبات بإمكانك مشاهدة غير مسبوقة بتاريخها.

وضربت مثلا على ذلك بمشاهدة امرأة سعودية (27عامًا)، تمسك سيجارتها الإلكترونية وهي تدخن في مقهى وسط مدينة العاصمة السعودية الرياض.

يتزامن ذلك مع ما نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية بأن السعودية تراهن على مهرجانات الموسيقى والرقص والاختلاط بين الجنسين في المملكة الإسلامية المحافظة.

وذكرت الصحيفة أن الرياض تسعى لأن تمنح هذه المهرجانات الشباب السعودي منفذاً للترفيه، لتساهم بهدم الأعراف الاجتماعية الراسخة.

وبينت أن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان يسعى إلى عقد اجتماعي جديد.

وأوضحت أنه يمنح به الشباب حريات اجتماعية بالذهاب للسينما والرقص وارتداء ملابس غريبة.

وذلك مقابل السكوت عن قمع الحريات السياسية وعدم انتقاد الحكومة”.

وقالت الصحيفة إن التغييرات الاجتماعية لا تعالج قضايا حقيقية عميقة، لأنها مصطنعة ومفاجئة للأعراف الاجتماعية، وستصطدم بمجموعة تحديات”.

كما قال موقع “أوراسيا ريفيو” التحليلي إن السعودية بقيادة ابن سلمان تسير منذ سنوات على طريق التسامح الديني والتحرر الاجتماعي.

وذكر الموقع الشهير إلى أنه ساعد في ذلك تعاون الرياض مع القادة الإنجيليين واليهود.

وأشار إلى أن ابن سلمان حوّل رابطة العالم الإسلامي في السعودية إلى مؤسسة تروّج لمفهومه المبهم عن الاسلام المعتدل.

وتتوالى الأخبار التي تكشف عن توجيهات ولي عهد المملكة العربية السعودية محمد بن سلمان للترويج للشذوذ الجنسي في محاولة لتحسين صورته وصورة المملكة في الغرب.

وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن مشجي نادي “نيوكاسل” الذي اشتراه ابن سلمان مؤخرا سيرفعون أعلام المثلية الجنسية في المباراة المقبلة.

كما سيرتدي لاعبو النادي إشارات ملونه تدعم المثلية الجنسية، حيث سيتم رفع هذه الأعلام بجانب علم السعودية.

وأكدت الصحيفة البريطانية واسعة الانتشار أن هذا “يتناقض مع مبادئ وقيم المجتمع السعودي”.

أيضا كشف موقع “Dead Line” العالمي قبل أسابيع قليلة أن عرض المثلية الجنسية في أفلام مهرجان البحر الأحمر السينمائي لن يكون عليه أي قيود.

وقال الموقع إنه يمكن للمثليين الحضور والمشاركة في المهرجان الذي تستضيفه مدينة جدة القريبة من مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وذكرت مديرة المهرجان Shivani Malhotra إن فكرة المهرجان في السعودية لإقناع الجماهير بقبول الأمر والشعور بالراحة عند مشاهدة الأفلام.

وبينت أن هذا جزء من عمل المهرجان، وقالت إنها مسألة وقت ليحدث هذا التغيير تدريجيًا.

وذكرت المديرة أن الحكومة السعودية مولت المهرجان بميزانية كبيرة لم تعلن عن حجمها.

وبينن أنها تريد تحقيق مكاسب سياسية ومجتمعية لغسل صورتها القمعية.

ونوهت المديرة إلى أن استضافة صانعي الأفلام جاء من أجل بناء نظام ثقافي جديد لسوق السينما في المملكة.

 

قد يعجبك ايضا