فتاة عارية في العلا تشعل تريند السعودية.. غضب ضد ابن سلمان

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| أشعل مقطع مصور يظهر فتاة شبه عارية تستحم بمنطقة “العلا” في المدينة المنورة، ضجة واسعة في المملكة العربية السعودية، وغضبا ضد ولي عهدها محمد ابن سلمان.

وتستلقي الفتاة التي لم يعرف بعد هويتها في المقطع على كرسي أمام حمام سباحة، وترتدي الـ”مايو”.

وأغضب الفيديو الرأي العام في السعودية، ليصبوا جام انتقادهم على ابن سلمان، مشيرين إلى أنه شرعن لظهور هذه المشاهد عند قبر الرسول محمد.

وأكد هؤلاء أن رؤية 2030 تحاول سلخ السعودية عن الإسلام كليا من أجل تبييض صورتها دوليًا.

 

Advertisement

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن الحكومة السعودية تراهن على مهرجانات الموسيقى والرقص والاختلاط بين الجنسين في هذه المملكة الإسلامية المحافظة.

وذكرت الصحيفة أن الرياض تسعى لأن تمنح هذه المهرجانات الشباب السعودي منفذاً للترفيه، لتساهم بهدم الأعراف الاجتماعية الراسخة.

وبينت أن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان يسعى إلى عقد اجتماعي جديد.

وأوضحت أنه يمنح به الشباب حريات اجتماعية بالذهاب للسينما والرقص وارتداء ملابس غريبة.

وذكرت أن ذلك مقابل السكوت عن قمع الحريات السياسية وعدم انتقاد الحكومة”.

وقالت الصحيفة إن التغييرات الاجتماعية لا تعالج قضايا حقيقية عميقة، لأنها مصطنعة ومفاجئة للأعراف الاجتماعية، وستصطدم بمجموعة تحديات”.

كما قال موقع “أوراسيا ريفيو” التحليلي إن السعودية بقيادة ابن سلمان تسير منذ عدة سنوات على طريق التسامح الديني والتحرر الاجتماعي.

وذكر الموقع الشهير إلى أنه ساعد في ذلك تعاون الرياض مع القادة الإنجيليين واليهود.

وأشار إلى أن ابن سلمان حوّل رابطة العالم الإسلامي في السعودية إلى مؤسسة تروّج لمفهومه المبهم عن الاسلام المعتدل.

وتتوالى الأخبار التي تكشف عن توجيهات ابن سلمان للترويج للشذوذ الجنسي في محاولة لتحسين صورته.

وأوضحت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن مشجي نادي “نيوكاسل” الذي اشتراه ابن سلمان مؤخرا سيرفعون أعلام المثلية الجنسية في المباراة المقبلة.

كما سيرتدي لاعبو النادي إشارات ملونه تدعم المثلية الجنسية، وسيرفع هذه الأعلام بجانب علم السعودية.

وأكدت الصحيفة البريطانية واسعة الانتشار أن هذا “يتناقض مع مبادئ وقيم المجتمع السعودي”.

 

وظاهرة التحرش بالفتيات في الأماكن السعودية العامة باتت شبه يومية، وفق التقرير.

وتشهد المملكة منذ وصول ولي العهد الأمير محمد بن سلمان الحكم 2017 سلسلة تغيرات اجتماعية.

فقد سمح ببناء دور السينما وإقامة المهرجانات والحفلات الغنائية الصاخبة والاختلاط فيها.

فيما كان كل ذلك محرما ومحاربا من قبل الدولة قبل سنوات قليلة فقط.

وافتتح في المملكة سلسلة نوادي ليلية إلى جانب أول معهد لتدريس الموسيقى.

وأطلق مغردون في السعودية هاشتاغ #ديسكو في جده الذي تصدر قائمة أكثر الهاشتاقات انتشارًا حاصدًا أكثر من 37 ألف تغريدة.

كما غابت المراقبة الحكومية ممثلة بـ”هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” عن ضبط مظاهر الآداب العامة في المملكة منذ قدوم بن سلمان 2017.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri