عودة إنتاج النفط بحقلي الكويت والسعودية.. هل تجاوزتا الخلاف؟

الكويت – خليج 24 | كشفت وزارة النفط الكويتية يوم الاثنين، عن قرار يقضي بعودة إنتاج الخام من حقلي نفط مشتركين مع السعودية.

Advertisement

وقالت الوزارة الكويتية في تغريدة لها عبر موقع تويتر إن إنتاج الخام من حقلي الوفرة والخفجي النفطيين المشتركين مع السعودية عاد للمرة الأولى”.

وأشارت إلى أن إنتاج النفط في عمليات الوفرة المشتركة بداية يوليو 2020 جاء عقب توقف استمر لأكثر من 5 سنوات.

ونبهت الوزارة إلى أن استئناف إنتاج النفط في حقل الخفجي المشترك في 1 يوليو 2020، جاء عقب توقف استمر لمدة شهر فقط.

وبينت أن قرار العودة كان بدءا من شهر يونيو 2020، وفق ما أعد من خطط تشغيلية متفق عليه ما بين الطرفين الخليجيين.

يشار إلى أن دولتي الكويت والسعودية جزء من اتفاق خفض الإنتاج “أوبك+”.

ويقضي الاتفاق المعلن عالميًا على أن الدول المشاركة فيه تقليص إنتاج النفط بواقع 9.7 مليون برميل يوميًا.

Advertisement

ويستمر الاتفاق خلال أشهر مايو ويونيو ويوليو من عام 2020.

وحقل الخفجي يقع في منطقة محايدة مقسومة بين الكويت والسعودية.

وعاد إلى إنتاج النفط مطلع أبريل الماضي، بعد توقف استمر قرابة خمس سنوات.

وجاء الاستئناف في أعقاب اتفاق السعودية والكويت بديسمبر الماضي على آلية جديدة لطريقة الإنتاج من الحقلين المشتركين.

وتتضمن هذه المنطقة المحايدة بين البلدين حقلي “الخفجي” و”الوفرة”.

ويصل إنتاج كل من هذين الحقلين ما بين 500 و600 ألف برميل نفط يوميًا، بشكل متناصف بين الكويت والسعودية.

وقرر البلدان العضوان بمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” حقل “الخفجي” في أكتوبر 2014.

وأرجعا قرار الإغلاق إلى أسباب بيئية لم تكشفها، ثم سارعت إلى غلق حقل “الوفرة” بشهر مايو 2015، مبينة أنها لعقبات تشغيلية.

وكانت النفط الكويتية كشفت بيونيو الماضي عن توصل البلدين إلى اتفاق بخصوص إعادة تشغيل الحقلين.

وقالت الوزارة في بيان لها إن عملية إنتاج النفط ستعود في الحقلين بشكل تدريجي.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri