علي هاشم حديث التريند؟ القصة الكاملة لمهدد سفارة السعودية بلبنان

الرياض – خليج 24| يتصدر اسم المواطن السعودي علي هاشم الذي هدد سفارة الرياض في بيروت والعاملين فيها، محرك البحث “جوجل” وقائمة الأكثر تداولًا في تويتر “التريند”.

Advertisement

وفي أحدث تطورات قضية علي هاشم، تحاول الأجهزة الأمنية اللبنانية القبض عليه عقب طلب رسمي من الرياض.

وقبلها بساعات، أعلن السفير السعودي لدى بيروت وليد البخاري طلبهم رسميا من لبنان اعتقاله وتسليمه للمملكة.

وظهر البخاري بمؤتمر مشترك مع وزير الداخلية اللبنانية بسام المولوي، يعلن فيه اتخاذ السعودية إجراءات رسمية ضد علي هاشم.

وأهاب بلبنان استكمال الإجراءات اللازمة حيال ما نشره علي هاشم من تهديدات، وضبطه وتسليمه، كونه مطلوبا أمنيا لدينا.

وأشار إلى أن السعودية قدمت مذكرة دبلوماسية رسمية إلى وزارة الخارجية.

Advertisement

يذكر أن مغردون نشروا تسجيلا صوتيا قالوا إنه لـ علي هاشم يهدد السفارة السعودية في بيروت والعاملين فيها.

ورد البخاري على التسجيل بتغريدة عبر تويتر، كتب فيها: ”الإرهاب وليد التطرف جذوره وبذوره تبدأ بالعقل المحبط“.

فيما قال وزير الداخلية والبلديات بحكومة تصريف الأعمال، بسام مولوي إن صاحب التسجيل الصوتي يدعى علي بن هاشم بن سلمان الحاجي”.

وأشار إلى أنه “سعودي ومطلوب للسلطات السعودية بزعم قضايا جرائم إرهاب”.

وقال مولوي إنه خاطب المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي شعبة المعلومات، طالبا إجراء الاستقصاءات اللازمة.

ودعا للعمل على توقيف من يثبت تورطه وإحالته أمام القضاء، واتخاذ الإجراءات اللازمة بما أمكن من السرعة.

وطالب مولوي المديرية العامة للأمن العام بـ“إيداعه جدول حركة دخول وخروج، كل من يثبت تورطه، من وإلى لبنان”.

وراج على نطاق واسع تسجيل صوتي لمعارض سعودي اسمه علي هاشم ويعيش في العاصمة اللبنانية بيروت.

ويهدد علي باستهداف السفارة السعودية في لبنان حال التعرض لعائلته.

ويقول هاشم في التسجيل إن “أي أحد يلمس عائلتي عندها لن يبقى موظف في السفارة السعودية على قيد الحياة”.

ويضيف: “سأقدم على عمل لم يسبقن إليه أحد، وسأبيد كل شخص في السفارة، وتعرفون إمكانياتي جيدًا”.

وخاطب هاشم السفير السعودي في لبنان وليد البخاري: “لبنان ليست إمارة سعودية أو خليجية لتطلب بتسليمي للسعودية”.

وأشار إلى أن “الدستور اللبناني يسمح لنا بالتعبير عن رأينا بحرية ويؤمن لنا الحماية”.

بينما علق البخاري بتغريدة على الحادثة: “الإرهاب وليد التطرف جذوره وبذوره تبدأ بالعقل المحبَط”.

ثم أعاد مشاركة تغريدات تدين التهديد الذي تعرضت له السفارة السعودية.

يذكر أن هاشم أعلن عن “وضع أطفاله قيد الإقامة الجبرية وإيقاف خدماتهم والتضييق عليهم لمعارضته حرب اليمن ومطالبته بحقوق الشيعة في السعودية”.

وذكر أن “النظام السعودي يظن بأن أفعاله ستردعني عن نشاطي، لا والله إني اليوم أقوى وأكثر إصرار للسعي بإسقاط نظام ال سعود”.

 

إقرأ أيضا| سبب صادم لـ تهديد معارض سعودي في لبنان باستهداف سفارة الرياض

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri