على ماذا أقسم أول سفير للإمارات في إسرائيل؟

   

أبو ظبي- خليج 24| أدى أول سفير لدولة الإمارات العربية المتحدة لدى إسرائيل محمد محمود آل خاجة اليمين القانونية سفيرا لأبو ظبي.

Advertisement

وقال مكتب دبي الإعلامي في منشور على حسابه في “تويتر” إن آل خاجة أدى اليمين أمام حاكم دبي محمد بن راشد سفيرا في إسرائيل.

وأشار إلى أن منصور بن زايد كان حاضرا لحظة أداء السفير لدى إسرائيل القسم.

وأوضحت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) أن أداء القسم تم خلال ترؤس ابن راشد لاجتماع الحكومة في قصر الوطن بأبو ظبي.

وأضافت “صادق المجلس على إنشاء سفارة الإمارات في تل أبيب في دولة إسرائيل”.

ولم تذكر وكالة الأنباء الرسمية الإماراتية مزيدا من التفاصيل حول هذا الأمر.

وكانت الإمارات أعلنت في24 يناير/كانون الثاني المصادقة على فتح سفارة لها في تل أبيب.

Advertisement

ويأتي هذا الأمر بعد أشهر قليلة على قيام الإمارات بتوقيع اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل بشكل كامل.

وفي منتصف سبتمبر الماضي وقعت الإمارات والبحرين على اتفاقيتي تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وتم ذلك في احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وجاء التطبيع الإماراتي على الرغم من الرفض الفلسطيني الواسع لهذا الأمر الذي اعتبر طعنة في الظهر.

وأعلنت الخارجية الإسرائيلية في 26 يناير/كانون الثاني افتتاح قنصليتها العامة في إمارة دبي.

وسمت (تل أبيب) حينها إيلان شتولمان قنصلا عاما للإمارات حيث وصلها ليقيم فيها.

كما أعلنت تل أبيب حينها عن افتتاح السفارة المؤقتة في العاصمة أبو ظبي.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية أن الإمارات تبحث عن مبنى ملائم يلبي احتياجاتها ليكون سفارة لها في إسرائيل.

ولفتت إلى أن أبو ظبي كانت تبحث في المنطقة الأكثر ثراء في إسرائيل لإقامة سفارتها.

وذكرت صحيفة Globes العبرية المتخصصة بشؤون الاقتصاد أن المكان المفضل للإمارات لفتح سفارة هو هرتسليا بيتواخ.

لكن سافيون وكفار شمارياهو موجودان أيضا في الصورة حيث تقع هذه المناطق في شمال مدينة (تل أبيب).

ولفتت إلى أن الإمارات معنية باستئجار مبنى على المدى الطويل والحصول على خيار لشرائه مُستقبلا.

وبينت الصحيفة العبرية أن أبو ظبي ترفض إمكانية شراء قطعة أرض وبناء السفارة عليها من البداية.

قد يعجبك ايضا