عضو كونغرس يصفع العتيبة ويرفض دعوة إماراتية لندوة في واشنطن

   

 

Advertisement

نيويورك – خليج 24| وضع عضو كونغرس أمريكي عن الحزب الديمقراطي دولة الإمارات بموقف محرج عقب إعلان رفضه دعوة المشاركة بندوة حوارية لها.

ونشر عضو الكونغرس “رو خانا” رسالة تتضمن رفضًا لدعوة من سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة للانضمام للحلقة.

وتحمل الندوة اسم “مد وبناء الجسور بين منطقة الشرق الأوسط والولايات المتحدة” عبر بودكاست “بودبريدج” التابع للسفارة.

وقال عضو الكونغرس إنه لا يمكنه قبول المشاركة بدعوة للإمارات.

وأرجع ذلك إلى اعتقال قوات تدعمها الصحفي البارز عادل الحسني في اليمن.

وجاء في الرسالة: “أشكركم على رسالتكم وعلى دعوتكم لاستضافتي في بودبريدج لمناقشة بناء الجسور بين الشرق الأوسط والولايات المتحدة”.

Advertisement

وأضاف: “أقدر الدعوة وأود أن أتناولها في ظل الظروف المناسبة”.

وتابع عضو الكونغرس: “في الوقت الحالي لن يكون من المناسب لي الظهور في البودكاست الخاص بك”.

وعلل ذلك بقوله: “بينما يتم احتجاز صحفي معروف بدعم من حكومتك”.

وقال: “على ما يبدو بسبب عمله في بناء الجسور مع الصحفيين الأمريكيين وغيرهم من الصحفيين الأجانب كمساعد”.

وأكمل: “كما تعلمون نشرت لجنة حماية الصحفيين تقريرًا يفيد بأن المجلس الانتقالي الجنوبي غير قادر على إطلاق الحسني بسبب الضغط السياسي الإماراتي”.

وأشار “رو خانا” إلى أنه بالنظر إلى التقارير الواسعة الانتشار حول تورط الإمارات باحتجاز الحسني، لن أتمكن من الانضمام إلى البودكاست الخاص بك حتى إطلاق سراحه.

وقال عضو الكونغرس: “إنني قلق للغاية بشأن التدهور السريع لصحة الحسني بعد خمسة أشهر من الاعتقال”.

وذكر “رو خانا” أن ذلك يفصله عن أسرته ويمنعه من مقابلة ابنته البالغة من العمر شهرًا.

وأكد أن الإفراج الفوري عن الحسني من شأنه أن يحسن بشكل كبير من سمعة الإمارات في واشنطن ويساعد في تعزيز العلاقات المهمة بين بلدينا.

وأشار “رو خانا” إلى أنه عند إطلاق سراح الحسني أرحب بفرصة الانضمام إلى البودكاست الخاص بك.

وخاطب العتيبة: “أشكرك علنًا على موافقتك مع المجلس الانتقالي الجنوبي لضمان عدم بقاء أحد أشهر الصحفيين الذين يغطون الصراع في اليمن خلف القضبان”.

وتابع: “أود أيضًا أن أناقش كيف يسلط إطلاق سراح الحسني الضوء على الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه الإمارات ببناء الجسور بين الجماعات المتباينة في الشرق الأوسط وأمريكا”.

واستطرد: “وكيف يمكن لكلا البلدين المساعدة في إنهاء الحرب في اليمن”.

يذكر أن موقع “إنترسبت” الأمريكي كشف عن أن العتيبة غضب بشدة من رو خانا بدرجة أنه صرخ عليه باجتماع.

وأفاد بأن العتيبة كان غاضبًا من مسعى عضو الكونغرس الذي قاد جهود إنهاء الدعم الأميركي للعمليات العسكرية في اليمن.

قد يعجبك ايضا