عصابة في إمارة الفجيرة تختطف وتسرق باسم رجال الأمن

   

الفجيرة- خليج 24| قامت عصابة في إمارة الفجيرة في دولة الإمارات العربية المتحدة بانتحال صفة رجال أمن إماراتيين لاختطاف مقيمين.

Advertisement

وذكرت وسائل إعلام إماراتية أن 3 متهمين انتحلوا صفة رجال الأمن وقاموا بسرقة أموال وهواتف من مقيمين آسيويين بإمارة الفجيرة.

وأحالت السلطات بإمارة الفجيرة خليجيا إلى محكمة الجنايات في الفجيرة، فيما هرب آخران في قضيتين منفصلتين بالسرقة والاعتداء بالضرب.

ويتهم الثلاثة بانتحال صفة وظيفة عامة، وتشكيل عصابي، وتقييد حرية شخصين كل على حدة بعد الادعاء أنهم رجال أمن.

وطلب أعضاء العصابة من ضحاياهم مرافقتهم باسم رجال الأمن إلى مخفر الشرطة لأجل قضية محددة.

وبعدها توجهوا إلى منطقة بعيدة عن السكان بإمارة الفجيرة، وسرقوا جميع ما بحوزتهم من متعلقات ونقود واعتدوا عليهم بالضرب.

وقام أفراد العصابة في عدة حوادث بسرقة المقيمين بالطريقة ذاتها، حيث نجحوا في سرقة هواتف وحافظات نقود.

وتأتي هذه الحوادث على الرغم من إعلان السلطات في الفجيرة قبل أسابيع عن تركيب عدد ضخم من كاميرات المراقبة.

Advertisement

وذكرت القيادة العامة لشرطة الفجيرة في بيان لها أنه تم تركيب 51 ألف كاميرا مراقبة.

وأوضحت أنه تم تركيبها على مستوى مدن ومناطق إمارة الفجيرة المختلفة.

وبررت الإمارة تركيب هذا العدد الكبير من الكاميرات بأنه ”لرصد التجاوزات وتعزيز نسبة الشعور بالأمان“.

من جهة أخرى، تعرض رجل أعمال لسرقة مبلغ يقدر ب3.7 مليون درهم بطريقة احتيالية في إمارة دبي.

وأوضح رجل الأعمال الذي يمتلك شركات وحسابات عدة في البنوك أنه تعرض للسرقة من مدير أعماله عندما كان خارج الدولة.

وأضاف “وقعت على بياض عدة أذون تحويل، وتركها لدى مدير أعمالي لاستعمالها عند الحاجة، وتحويل ما قد يحتاجه من أموال”.

وذكر أنه فوجئ عند سفره بانقطاع الخدمة عن هاتفه الجوال، وعلم عند عودته أنه تم تغيير الشريحة بموجب طلب مقدم باسمه.

ولفت رجل الأعمال الكبير في دبي إلى أنه كشف أن أحد موظفي شركته غير الرقم بمساعدة مدير أعماله ومتهم ثالث.

وكشف أن الثلاثة قاموا بعمليات تحويل لأموال بشكل مباشر عن طريق موظف بنك أحد بنوك إمارة دبي.

قد يعجبك ايضا