طعنة جديدة للسعودية.. قناة إماراتية: الاتفاق على تسليم مأرب للحوثيين

   

أبو ظبي- خليج 24| زعمت قناة إخبارية يمنية تمولها الإمارات العربية المتحدة عن اتفاق يقضي بتسليم مدينة مأرب لمسلحي جماعة الحوثي.

Advertisement

وادعت قناة “الغد المشرق” أن قبائل وقيادات عسكرية رفيعة عقدت اتفاقات مع الحوثيين لتسليمهم مدينة مأرب وتسهيل دخولهم إليها.

ووفق مزاعم القناة فإن مصادر في مأرب أبلغتها أن “هذا الاتفاق هو بسبب عدم مدهم بالسلاح والذخائر”.

إضافة إلى ونقل عدد من الألوية إلى الجنوب رغم المعارك التي تشهدها مأرب.

ويشن مسلحو جماعة الحوثي المدعومة من إيران هجومهم العسكري الكبير على المدينة الواقعة على بعد 120 كيلومترا شرق صنعاء.

وتشهد أطراف المدينة اشتباكات ضارية بين القوات الحكومية والمسلحون الموالون لها من جهة، ومسلحو الحوثي من جهة أخرى.

وتشهد المدينة حالة استنفار عام مع دعوة القوات الحكومية القبائل المحلية لدعمها.

Advertisement

ودعا أئمة مساجد-بحسب وسائل إعلام محلية- القبائل للمشاركة في قتال الحوثيين ورفد الجبهات بالغذاء والمال.

ويأمل الحوثيون في هجومهم إطباق الحصار على مأرب التي تقاتل بها قوات الحكومة المدعومة سعوديا قبل المشاركة في أي محادثات.

ويأتي الهجوم الحوثي على المدينة في ظل ضغوط إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن للدفع باتجاه حل سياسي في اليمن.

وحال سيطرة الحوثيين على مأرب فإنهم يكونوا قد وجهوا ضربة قوية إلى الحكومة التي تدعمها السعودية.

وبذلك سيصبح شمال اليمن بكامله في أيدي الحوثيين، وهو ما تسعى إليه الإمارات، لتقسيم اليمن.

وتتواصل المعارك العنيفة في المدينة وسط غارات مكثفة من قبل التحالف بقيادة السعودية لمنع سقوط المدينة.

وكان ينظر إليها على أنها “محمية سعودية” استثمرت فيها المملكة بشكل كبير.

وذلك في مسعى من الرياض لجعلها نقطة الاستقطاب الوحيدة للأعمال في البلد الغارق في الحرب.

وروجت السعودية للمدينة مع نيتها تحويلها إلى نقطة جذب رئيسية للاستثمارات والمشاريع العمرانية وغيرها في اليمن.

ووجدت السعودية نفسها بموقف لا تحسد عليه من الحرب المتورطة بها في اليمن بسبب الطعنات المتلاحقة من الإمارات، وأخيرا تخلي الولايات المتحدة عنها.

وأكدت باحثة أمريكية متخصصة في شؤون الخليج أن الأوضاع في اليمن معقد للغاية على الأرض.

ولفتت الباحثة في مركز الدفاع عن الديمقراطية “FDD” بواشنطن فرشا كودوفايور إلى أن الوضع الحالي باليمن سيستمر لبعض الوقت.

وأشارت كودوفايور في حديث لها لقناة “الحرة” الأمريكية إلى أن الأوضاع الحالية ستستمر حتى الوصول لاتفاق نهائي.

قد يعجبك ايضا