ضربة “قاسية” لأرباح شركات بورصه قطر.. هذه التفاصيل؟

الدوحة – خليج 24| أعلنت بورصه دولة قطر يوم الاثنين، عن تراجع حاد في أرباح شركات مدرجة لديها في النصف الأول 2020.

وقالت بورصة قطر في بيان إن التراجع كان في أرباع 47 شركة خلال النصف الأول، بلغ بنسبة 18.6% على أساس سنوي.

وبينت أن أرباح بورصه قطر بلغت 15.8 مليار ريال(4.38 مليارات$)، من 19.6 مليار ريال (5.4 مليارات$) بذات الفترة بـ2019.

وتعد بورصة قطر ثاني أكبر أسواق المنطقة من حيث القيمة السوقية بعد السعودية.

وبلغت قيمة البورصة نحو 154.9 مليار دولار وفق ما إغلاق يوم الخميس المنصرم.

وتضم شركات بورصة قطر المدرجة 7 قطاعات رئيسة.

وتشمل البنوك والخدمات المالية، والصناعة، والعقارات، والنقل، والاتصالات، والبضائع والخدمات الاستهلاكية، والتأمين.

يذكر أن قطر كانت قد أطلقت خطة تحفيز اقتصادي بـ20 مليار دولار، بغية مواجهة تداعيات تفشي فيروس كورونا.

وكانت سوق الدوحة للأوراق المالية تأسست عام 1995، وشرعت في عملياتها بمايو 1997.

لكن في يونيو 2009، أُعيدت تسمية سوق الدوحة للأوراق المالية لتصبح اسم بورصة قطر.

وكانت بورصة قطر استأنفت نشاطها وسط توقعات بمواصلة مؤشرات السوق ارتفاعاتها.

ويرى خبراء بأن النظرة الإيجابية لتحسُّن السوق نظرًا إلى مواصلة المحافظ المحلية والأجنبية عمليات الشراء.

ويقول هؤلاء إن ذلك يأتي مع دخول المراجعة نصف السنوية لمؤسسة مورغان استانلي للأسواق الناشئة حيز التنفيذ.

وأرجعوا ذلك أيضًا إلى ارتفاع أسواق النفط وأسواق المال العالمية خلال الأسبوع الماضي.

وعاود السوق في بورصة قطر نشاطه بالتزامن مع عودة الحركة بعد عطلة العيد.

وقالت صحيفة “الراية” القطرية إن التوقعات تتمثل بإدراج منتجات جديدة بالسوق خلال العام الحالي، من شأنها أن تعطي دعمًا معنويًا للمساهمين.

وتوقعت عودة النشاط مع دخول قوى شرائية، واتخاذ بعض المحافظ مراكز مالية جديدة خلال النصف الثاني من العام الحالي.

واستذكرت الصحيفة بأنه حدث في العام الماضي، وهو ما يعطي صورة إيجابية لأداء المؤشر في الفترة المقبلة.

وذكرت أنه كشف المسار الصاعد إلى بورصة قطر عدم تأثره كثيراً بالأجواء الجيوسياسية في المنطقة والعالم، والعودة سريعاً إلى مساره الطبيعي.

قد يعجبك ايضا