ضحايا هجمات 11 سبتمبر غاضبون من بطولة غولف تمولها السعودية بأمريكا

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| ثار جدل واسع من بطولة غولف تمولها السعودية ستعقد في نيويورك بأكتوبر القادم، عائلات ضحايا 11 سبتمبر، قبيل أيام من إحياء ذكرى الهجمات الشهيرة الـ21.

وذكر بريت إيغلسون مؤسس مجموعة “العدالة لـ11 سبتمبر” وابن أحد ضحايا الهجمات، إن المجموعة تدعو “عمدة مدينة نيويورك إلى الابتعاد عن غراوند زيرو وأي نصب تذكاري لها”.

وأضاف: “ما لم يلغ مكتبه موافقته على سلسلة أرامكو للغولف الممولة سعوديًا القادمة لنيويورك بأكتوبر في ملعب ترامب لينكس للغولف”.

وستنظم بطولة غولف السيدات ضمن سلسلة أرامكو بين 13 إلى 15 أكتوبر. ولا يشير الموقع الرسمي لمكان إقامة البطولة في نيويورك.

وبطولات أرامكو للفرق سلسلة غولف تمولها شركة النفط الحكومية السعودية “أرامكو”.

وهي ذات المنظمة الراعية لبطولة “ليف غولف”، الممولة من صندوق الاستثمارات السعودي.

Advertisement

ورغم مرور 21 عاما على هجمات 11 سبتمبر، ما زالت مزاعم تواطؤ السعودية تُثار في أمريكا.

لكن السعودية نفت أي ضلوع لها بالهجمات.

فيما قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن الإعلان عن استضافة بطولة جولف للسيدات بتمويل السعودية أثار غضبًا واسعًا في مدينة نيويورك.

وذكرت الصحيفة في تقرير أن عديد مسؤولي مدينة نيويورك لا يتفقون مع قرار استضافة الحدث في ملعب ترامب في المدينة الأمريكية.

وأشارت إلى أن ترمب يستضيف بطولة جولف للسيدات تدعمها الحكومة السعودية، في إطار تلميع صورتها أمام العالم.

وأثارت موافقة بلدية مدينة نيويورك على استضافة بطولات لرياضة الجولف بتمويل من السعودية، بأكتوبر المقبل في ملعب بالمدينة تديره عائلة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بجدل واسع.

وارتفعت وتيرة الاتهامات إلى الرياض باللجوء إلى الرياضة لغسل سمعتها الحقوقية.

وذكر المسؤول بإدارة المدينة إريك آدامز إنه تم إقرار بطولات “أرامكو” لفرق السيدات للجولف بأكتوبر.

وتعتبر سلسلة بطولات “أرامكو” السعودية لفرق السيدات الأولى من نوعها على مستوى جولات الجولف للمحترفين، كما تعرف عن نفسها بموقعها الإلكتروني.

وتستضيف أفضل لاعبات الجولف من مختلف دول العالم.

وستقدم بطولاتها جوائز لأفضل اللاعبات بشكل فردي بالإضافة إلى جوائز الفرق في تجربة هي الأحدث من نوعها في عالم الجولف.

لكن قرر مسؤولو نيويورك أنهم لا يستطيعون منع الحدث بموجب عقد مع “منظمة ترامب”، وفقا لـ”فابيان ليفي”، المتحدث باسم آدامز.

فيما قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن جولة LIV للجولف المدعومة من السعودية وزعت مكافآت للعشرة الأوائل، بلغت 760 مليون دولار.

وذكرت الوكالة أن بينها 200 مليون لفيل ميلكسون و125 مليون لـكل من DeChambeau وDustin Johnson وBrooks Koepka و50 مليون لـ Bubba Watson

وبينت أن جولة LIV التي أسسها جريج نورمان ومولتها السعودية تضخ الأموال في رياضة الجولف بشكل لم يسبق له مثيل.

وأشارت الوكالة إلى أن ذلك بهدف جذب المنشقين من جولة PGA الأمريكية للجولف.

فيما قال موقع “كومون دريمز” الأمريكي الإخباري إن سلسلة LIV Golf عملية احتيال تمولها بالكامل عائلة النفط الملكية الوحشية التي تحكم السعودية بلا رحمة.

وأكد الموقع واسع الانتشار في تقرير له أن انتهاكات نظام ابن سلمان جعلته منبوذًا عالميًا.

وأشار إلى أن تدخل ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان في لعبة الجولف تعد حالة صارخة من الغسيل الرياضي.

وأوضح الموقع أنه ينفق مبالغ فاحشة من نهب أموال نفط الشعب؛ لشراء أسماء لاعبي الجولف المعروفين لتلفيق حدث رياضي.

وذكر أن ذلك على أمل صرف الانتباه عن فساد حكومته، لكن دوري الجولف السعودي لن يزيل قبح النظام المستمر.

وقال موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي إن دوري الجولف السعودي واللاعبون المشاركون خضعوا للتدقيق بسبب مصدر الأموال التي تدعمه السعودية كمشروع إنفصالي.

وذكر الموقع الشهير أنه نظرًا لتاريخ المملكة في انتهاكات حقوق الإنسان، فقد شجب النقاد الدوري الجديد باعتباره عملاً صارخاً من “الغسيل الرياضي”.

لكن أشار النقاد إلى أن سلسلة LIV Golf السعودية مثال على الغسيل الرياضي، واستخدام حب الرياضة لتلميع صورة النظام الاستبدادي.

وكشفت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية إن جولة PGA الأمريكي نجحت في الإطاحة بنظيرتها في سلسلة دوري LIV Golf السعودية.

وقالت الوكالة في تقرير إن ملعب الجولف التابع للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب فشل بجذب آلاف المشجعين لمشاهدة سلسلة LIV Golf.

وأشارت إلى أنه وفي ذات الوقت كان المشجعون يحتشدون في الممرات وخيام السلع وأماكن الطعام في جولة PGA الأمريكية.

و “PGA of America” هي العلامة التجارية الأكثر شهرة لمجلات الغولف في العالم. ويتم نشرها في 28 دولة وتحظى بالاحترام.

الغسيل الرياضي

وقالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية إن هناك انتقادات متزايدة في الولايات المتحدة الأمريكية بشأن توغل السعودية في لعبة الجولف الاحترافية.

وذكرت الصحيفة في تقرير أن بعض نواب مجلس النواب الأمريكي يريدون وقف بطولة LIV  Golfe المدعومة سعوديا.

وأشارت إلى أنهم أثاروا أسئلة حول انتهاك LIV السعودية لقانون وكلاء الحكومات الأجنبية.

وذكرت الصحيفة أن هناك ضغط سياسي يمكن أن يؤدي إلى معركة قانونية بين جولة PGA الأمريكية للجولف، وسلسلة بطولة LIV السعودية.

وأشارت إلى أن جولة PGA قالت إنها تتوقع أن تنتصر في تحقيق وزارة العدل.

وقالت صحيفة “التايم” البريطانية إنه نادرًا ما تكون رياضة الجولف متورطة في السياسة.

لكن بطولة PGA الأمريكية باتت مهددة من قبل شركة LIV Golf التي تدعمها الرياض بأموال هائلة.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أن المملكة لم تكن أبدًا بؤرة لرياضة الجولف، لكنها تستخدم الرياضة الشهيرة كوسيلة لتلميع صورتها الاستبدادية.

كما قالت شركة “PGA of America” باعتبارها السلطة المختصة في لعبة الجولف المحلية والدولية، إن جولةLIV Golf ذات الخلفية السعودية -معيبة-.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة إن هذه الجولة التي تديرها الرياض ليست جيدة للرياضة الشهيرة حول العالم.

تكدير الغسيل الرياضي

وذكر أن جلب الأموال الخارجية (في إشارة إلى السعودية) إلى لعبة الجولف سيغيرها إلى الأبد، إذا حدث ذلك في الواقع.

واتهمت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية السعودية باستخدام رياضة الجولف للغسيل الرياضي.

وذكرت أن ذلك بغية التستر على انتهاكاتها المروعة بحقوق الإنسان.

وقالت الصحيفة واسعة الانتشار إن أسطورة الجولف جريج نورمان يقوم بالغسيل الرياضي للسعودية.

ووصفت هذه المحاولة بأنها “قبيحة” وتأتي للتستر على القضايا التي يريد النظام في السعودية من العالم أن يتجاهلها.

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” إن الرياض تبذل جهوداً مستمرة لإعادة تشكيل سمعتها دولياً وإخفاء سجلها في حقوق الإنسان.

وأكدت الهيئة في تقرير لها إن الرياض تلجأ إلى الغسيل الرياضي كوسيلة لتحقيق ذلك.

بطولة PGA الأمريكية 

وبينت أن اللعبة واحدة من العديد من الرياضات التي تستخدمها الرياض بعملية الغسيل الرياضي التي تقوم بها.

وقالت صحيفة “USA today” الأمريكية إن لعبة الجولف الشهيرة دخلت بمخطط الغسيل الرياضي الذي تنفذه السعودية.

ودعت الصحيفة واسعة الانتشار إلى وصم لاعبي الجولف بالعار وإصدار عقوبات بحقهم لأخذهم أموال من نظام قمعي.

وأشارت إلى أن صورة لاعبي الجولف ستكون مرتبطة بصورة ولي عهد السعودية محمد بن سلمان وجرائمه العديدة.

 

 

 

إقرأ أيضا| “نيويورك بوست”: استخدام السعودية لرياضة الجولف محاولة قبيحة للتستر على جرائمها

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri