صرخاته بوجه القاضي “مبكية”.. تفاصيل مثيرة لمحاكمة المهندس المصري في السعودية

   

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| شهدت جلسة محاكمة المهندس المصري علي أبو القاسم في السعودية تطورات وتفاصيل صادمة عقب حكم المحكمة الجزائية بسجنه 25 عامًا.

ونقلت وسائل إعلامية عن زوجته تفاصيل ما دار معهم خلال جلسة المحكمة، مؤكدة أن زوجها انهار.

وأشارت إلى أن القاضي في السعودية خفف الحكم بحقه من الإعدام إلى السجن 25 عامًا.

وبينت الزوجة أن أبو القاسم صرخ فور صدور الحكم بحقه: “أبوس إيدك اعدمني أحسن”.

ونقلت عنه: “حتى أموت مظلوما أو شهيدا.. 25 سنة كتير قوي قوي”.

وبحسب الزوجة لم يتوقف زوجها عن البكاء داخل المحكمة بعد صدور الحكم.

Advertisement

وأشارت إلى أنه أكد لها في اتصال هاتفي أنه لن يخرج من السجن ولن يعود لمصر أبدًا.

ونقلت عنه قوله: “أفوض أمري لربنا بس هو اللي يقدر يظهر براءتي”.

وكانت المحكمة الجزائية السعودية قضت بحبسه 25عامًا، إذ اتهمته بإنشاء تشكيل عصابي هدفه جلب المخدرات للسعودية.

يذكر أن وسائل إعلامية مصرية قالت إن تطورًا “مفاجئًا” حدث بقضية المهندس “علي أبو القاسم”.

غير أن التطور الكبير جاء قبيل جلسة تحديد المصير المقرر لها 7 فبراير.

وذكرت أن محكمة جنايات القاهرة أدانت المتهمين الرئيسيين بجريمة السعودية .

لكن التحقيقات والتحريات أثبتت تورط المتهمين الثلاثة في القضية.

وأكدت وسائل إعلامية مصرية بأنهم دسوا الأقراص المخدرة في عفش (أثاث) “أبو القاسم” الذي ضبط بالرياض.

وأقرت المحكمة بمعاقبة المتهمين الثلاثة بالسجن المؤبد لإدانتهم بحيازة المواد المخدرة، وتهريبها إلى خارج البلاد.

إضافة إلى أنها صادقت على براءة 3 متهمين آخرين، كانوا يواجهون الاتهامات نفسها التي أُدين بها المحكوم عليهم.

غير أن النيابة المصرية أوقفت العام الماضي تنفيذ حكم الإعدام وإعادة ملف قضية “أبو القاسم” إلى المحكمة الجزئية.

جاء ذلك عقب تقدّمها بطلبٍ إلى المحكمة العليا في السعودية، في يناير 2020.

وأبو “أبوالقاسم” (36عامًا) الذي يعمل مهندسا بإحدى شركات المقاولات بالسعودية، حُكم عليه بالإعدام في 13 مايو/أيار 2018.

اتهم بتهريب وجلب 800 ألف و676 قرصًا مخدرًا بأكتوبر 2016، داخل مُعدة رصف أسفلت تم شحنها من مصر إلى السعودية.

وصادقت المحكمة العليا في السعودية على إعادة محاكمة “أبوالقاسم” مجددًا بعد تدخل مصري.

قد يعجبك ايضا