صراع العرش يهدد الأسرة الحاكمة في البحرين.. من سيسقط من؟

المنامة – خليج 24| كشف موقع “إنتليجنس أونلاين” الاستخباري الفرنسي تفاصيل صراع يدور رحاه بين ولي عهد البحرين سلمان بن حمد آل خليفة، وأخيه غير الشقيق ناصر بن حمد.

Advertisement

وأكد الموقع الشهير أن المنافسة بين ولي العهد سلمان بن حمد وأخيه غير الشقيق ناصر المفضل لوالده بلغت ذروتها مؤخرًا.

وقال إن ذلك يعود إلى تصاعد تأثير الأخير على اقتصاد البحرين بفعل إمساكه بملف تحول الطاقة فيها.

صراع العرش في البحرين

وذكر الموقع أن الابن المفضل للملك حمد بن عيسى آل خليفة وهو ناصر ينفذ خطة وضعها والده بعناية.

وبين أن صراعًا يدور حول منصب بجهاز الأمن البحريني مع أخيه غير الشقيق ولي العهد سلمان، كان الشيخ ناصر يكتسب مسؤوليات سيادية بالمنامة.

وعزا عودة صراع العروش إلى الواجهة إلى تنفيذ ولي العهد رئيس الوزراء عملية إصلاح شامل للصندوق السيادي للبحرين المعروف باسم شركة ممتلكات.

Advertisement

وذكر الموقع أنه أبعد خلالها شخصيات رئيسية ومحورية تدير اقتصاد البحرين، رغم أن لهم سنوات من الخدمة المخلصة.

كما فتحت مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية النار على سلطات المنامة التي اتهمتها بأنها حوّلت المملكة إلى بلد قمعي يديره حكام لا يرحمون.

وقالت المجلة في تقرير إن البحرين تحولت لبلد وحشي مع التفكير بأن لإيران مطامع فيها وترغب بضمها لمحافظاتها لتكون الـ14 بالجمهورية الإسلامية.

وذكرت أن المنامة تتهم إيران بإشعال انتفاضة 2011 فيها وتخطيطها لهجمات ضد أمن المنامة في السنوات الفائتة.

قمع البحرين

وأشارت المجلة الأمريكية إلى أن التهم تضمنت تزويد المسلحين بدعم مالي وتدريب على الأسلحة عبر ميليشياتها في العراق.

وأكدت أن هذه المزاعم تلتها حملة قمع داخلي بحق الشعب خلال العقد الماضي غير “مسبوقة”.

ووثقت ارتفاعا في أحكام الإعدام 600%، وتفكيك المعارضة السياسية أو الزج بها خلف القضبان.

ورصدت أن 1400 سجين سياسي يقبعون في سجن واحد، وتعليق حق السجناء بالمكالمات الأسبوعية مع أفراد الأسرة تعسفيًا.

كم سجين سياسي في البحرين

وتحتجز المنامة 13 طفلًا تتهمهم بأنهم على صلة في الاحتجاجات مع تهديد بعضهم بالاغتصاب والتعذيب.

وقالت المجلة إن التطبيع مع “إسرائيل” صيف 2020 فاقم من تقييد حريات الشعب البحريني.

ونقلت عن نشطاء إن استخبارات البحرية تسحق المعارضة عبر التعرف على المعارضين ببرنامج التجسس الذي أنشأته شركة إسرائيلية.

وروى عديد من الأسباب الداخلية للاضطرابات الاجتماعية، مؤكدين أن تهديدات إيران ببساطة أكذوبة للنظام الملكي لتبرير قمعه.

هل تحتل إيران البحرين؟

وحلت البحرين بمرتبة متأخرة بمؤشر حرية الصحافة العالمي لعام 2021 الذي وثقته منظمة مراسلون بلا حدود، فحلت بالمرتبة 168 من 180 دولة.

وجاءت بالمرتبة 144 من 167 دولة في مؤشر الديمقراطية التابع لوحدة “إيكونوميست إنتليجنس”.

ومنحت منظمة “فريدوم هاوس” المنامة تصنيفات بائسة عام 2020 في مجال الحقوق السياسية وحرية الإنترنت.

 

إقرأ أيضا| “ف.بوليسي” تفتح النار: البحرين مملكة قمعية وحكامها بلا رحمة

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri