صحيفة إماراتية تحقر مواطني الكويت: مجرد عبء

   

أبو ظبي- خليج 24| حقرت صحيفة إماراتية اليوم الخميس مواطني دولة الكويت، معتبرة إياهم “مجرد عبء” على دولتهم.

Advertisement

واستغلت صحيفة “العرب” اللندنية الممولة من دولة الإمارات مقالا لها لتهاجم الكويت حكومة وشعبا، متهمة قيادتها بالفساد.

جاء ذلك في مقال بعنوان “الكويت تستنجد بصندوق الأجيال لحل مشكلة السيولة”.

وبحسب الصحيفة الإماراتية “تضررت الكويت العضو في أوبك كثيرا من جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط”.

وأوضحت أن النفط يعد المصدر الرئيسي لأكثر من 90 في المائة من الإيرادات الحكومية.

وقالت “أدت خلافات وأزمات متكررة بين مجلس الوزراء ومجلس الأمة المنتخب إلى عدة تعديلات حكومية وحل البرلمان”.

واعتبرت “العرب” الإماراتية أن هذا “أعاق إصلاحات اقتصادية تحتاج إليها البلاد بشدة”.

Advertisement

وأضافت “على الرغم من وجاهة العوامل المباشرة التي أدت إلى هذه الأزمة في الكويت”.

فيُرجع أغلب المحللين السياسيين والاقتصاديين أسبابها الحقيقية إلى أخطاء متراكمة وعمليات هدر وسوء تصرّف في الموارد، بحسب “العرب”.

وأردفت أن هذه “تواصلت لفترة زمنية طويلة وحرمت البلد من استثمار مبالغ طائلة أتت من عوائد النفط في سنوات الوفرة”.

كما هاجم الكويتيين على لسان محللين قائلة “ويشير هؤلاء المحللون إلى التهاون الرئيسي المتمثّل بعدم تنويع الموارد والارتهان بالنفط”.

ولا يستثنون (المحللون) من ذلك انتقاد السياسة الاجتماعية المبالغة في سخائها بالإكثار من تقديم المنح والأعطيات للمواطنين، وفق “العرب”.

وتابعت “الأمر الذي شجّع التواكل وجعل المواطن مجرّد عبء على الدولة بدل أن يكون مساهما بصنع ثروتها”، وفق الصحيفة الإماراتية.

وهذه ليست الإساءة الأولى التي توجهها الصحيفة الإماراتية إلى الكويت مؤخرا.

ففي، بداية يناير المنصرم، أعلنت دولة الكويت تسليمها مذكرة شديدة اللهجة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

وجاءت المذكرة على خلفية إساءة أذرع إعلامية إماراتية لأمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وكان هذا من قبل صحيفة ”العرب” اللندنية التي تمولها الإمارات.

وتواصلت وزارة الخارجية الكويتية، مع نظيرتها الإماراتية، للاحتجاج على ما نشرته جريدة “العرب” اللندنية، الممولة إماراتياً.

وكانت صحيفة “العرب” نشرت خبرًا حول استجواب رئيس مجلس الوزراء الكويتي صباح الخالد من قبل ثلاثة أعضاء في مجلس الأمة.

وكان الخبر تحت عنوان “أزمة داخلية تفاجئ أمير الكويت المنتشي بنجاح وساطته بين قطر والسعودية“.

وتسبب خبر الجريدة الممولة من أبو ظبي بموجة غضب واسعة بين الكويتيين على مواقع التواصل.

وشددت وزارة الخارجية الكويتية لنظيرتها في الإمارات على استيائها ورفضها للعبارات التي وردت في مقالة الجريدة المذكورة.

واعتبرت أن هذا يمثّل إساءة لدولة الكويت ورموزها.

وقال مصدر مسؤول في الخارجية إنه “تعليقاً على ما نشرته جريدة العرب الإماراتية من إساءة لدولة الكويت ورموزها”.

وتواصلت الخارجية-بحسب المسؤول- وعلى الفور مع الأشقاء بوزارة الخارجية والتعاون الدولي بدولة الإمارات “.

وشدد المسؤول في الخارجية أنهم أبلغوا الخارجية الإماراتية رفضهم القاطع لأي إساءة لتلك العلاقات أو لرموز دولة الكويت.

وأكد أن هؤلاء الرموز ” يحظون بأعلى درجات التقدير والاحترام “.

كما شدد على أنه ” لن يكون مقبولاً أو مسموحاً أن يساء لمقامهم السامي “.

قد يعجبك ايضا