صحيفة أمريكية تكشف: ابن سلمان يسجن كل من يتكلم عن أزمات الفقر والبطالة

 

نيويورك – خليج 24| كشفت صحيفة أمريكية شهيرة النقاب عن أن ولي عهد السعودية الأمير الشاب محمد بن سلمان يسجن كل من يتكلم في أزمات الفقر و البطالة في المملكة.

وقالت صحيفة “Washington Post” إن ابن سلمان في إيجاد حل لتلك الأزمات، فأمر بسجن كل من يتكلم في تلك القضايا على وسائل التواصل.

ودعت ولي عهد السعودية إلى حل أزمات الفقر والبطالة بدلا من اعتقال منتقدي تفشيها كما فعل مع الناشط عبد الرحمن السدحان.

ودشن مغردون حملة إلكترونية للتعبير عن الغضب من استمرار ارتفاع معدل البطالة وتزايد أعداد العاطلين عن العمل داخل المملكة العربية السعودية النفطية.

وأطلق هؤلاء وسم #معدل_البطالة_في_السعودية للرد على صحيفة سعودية قالت إن معدلها انخفض في المملكة.

وأشارت التغريدات إلى أن معدلها يشهد ارتفاعًا مع انتشار البطالة والفقر وتردي أوضاع السعوديين المعيشية.

يذكر أن صحيفة الاقتصادية السعودية أعلنت عن انخفاض معدلها بين السعوديين بنهاية الربع الرابع من 2020.

وقالت إنه انخفض من 12.6%، مقابل 14.9% بنهاية الربع الثالث من العام ذاته.

وادعت الصحيفة أن الأرقام استندت إلى بيانات رسمية، مشيرة إلى أنه أفضل معدل منذ الربع الأول 2020.

لكن مغردون كذبوا مزاعم الحكومة السابقة، وقالوا: “بئس العهد عهدك يا فاشل”.

وعلق مغرد: “تزور المعدل عشان تخفي الحقائق.. لن تستطيع لأنه بالنهاية الكل يعلم أنك كاذب ولص”.

وكتب مغرد آخر: “ب فترة بسيطة قمنا بإنجازات كبيرة ومنها: ضريبة 15٪، رفع فواتير الكهرباء، رفع البنزين وزيادته، تسريح الموظفين”.

وتابع: “وإيقاف التأهيل الشامل، وإيقاف المقطوعة، خصم حساب المواطن، خصم البدلات، زيادة البطالة”.

وأعاد مغرد مقولة الخبير الاقتصادي المعتقل عصام الزامل: “أعتقد أننا مقبلين على كارثة حقيقية سببها البطالة”.

وقال: “لا أستطيع أن أرى أي نور في نهاية النفق”.

 

للمزيد| وسم يفضح مزاعم تدني معدل البطالة في السعودية

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا