صحيفة أمريكية: إعلان البيت الأبيض استهانة دبلوماسية بابن سلمان

   

واشنطن- خليج 24| اعتبرت صحيفة أمريكية إعلان البيت الأبيض عدم وجود نية لدى الرئيس جو بايدن في الاتصال بولي العهد السعودي محمد بن سلمان استهانة دبلوماسية.

Advertisement

ورأت صحيفة Business Insider أن إعلان البيت الأبيض اكتفاء بايدن بالتواصل مع نظيره الملك سلمان استهانة بولي العهد.

وأوضحت أن هذا يعد استهانة خاصة أن والده الملك مسن وفي حالة صحية سيئة.

ويوم أمس، أكد البيت الأبيض أن بايدن لن يهاتف ولي العهد لأن “نظيره هو الملك سلمان”.

وهذا تقليد مخالف من البيت الأبيض لما جرى خلال ولاية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي كان جل تواصله بولي العهد.

وقالت الصحيفة الأمريكية “هذا إعلان مهم من إدارة بايدن بعد أربع سنوات من العلاقات الوثيقة بين حكومة ترامب وولي العهد السعودي”.

وأشارت إلى أن ابن سلمان يعد الحاكم الفعلي للمملكة، فالملك يبلغ من العمر 85 عاما ويقال إنه في حالة صحية سيئة.

Advertisement

وأردفت “يمثل تحرك بايدن للتعامل مع الملك استهانة دبلوماسية لولي العهد”.

ولفتت الصحيفة إلى انتقادات شديدة تعرضت لها الإدارة الأمريكية السابقة بسبب علاقاتها مع ابن سلمان.

وأضافت “كما أثارت العلاقات الوثيقة بين ولي العهد وجاريد كوشنر صهر ترامب وكبير مستشاريه الشكوك”.

وذكرت أن وكالة المخابرات الأمريكية خلصت إلى أن ابن سلمان هو من أمر شخصيا بقتل الصحفي جمال خاشقجي.

ونبهت إلى أن هذا التقييم يتم تداوله على نطاق واسع في الأروقة الأمريكية.

وأوضحت أن مقتل خاشقجي الوحشي في قنصلية بلاده في إسطنبول أدى لإدانة عالمية للحكومة السعودية.

واستعرضت الصحيفة الأمريكية جملة من الخطوات اتخذتها إدارة بايدن في الأيام الأولى من وصولها إلى الحكم.

وقالت “أنهي الدعم الأمريكي للتحالف الذي تقوده السعودية في حرب اليمن التي تسببت بأسوأ أزمة إنسانية في العالم”.

كما أوقفت إدارة بايدن صفقات سلاح ضخمة إلى السعودية بسبب حربها في اليمن أيضا.

وتسعى إدارة بايدن بقوة إلى إنهاء الحرب التي أطلقها ولي العهد السعودي قبل 6 أعوام.

وتضغط واشنطن على جميع الأطراف للتوصل إلى حل سياسي للأزمة الأكثر إنسانية في العالم.

قد يعجبك ايضا