شرطة أبو ظبي تصدر تحذيرًا مهمًا عن المربيات

   

أبو ظبي- خليج 24| أصدرت شرطة إمارة أبو ظبي في دولة الإمارات العربية المتحدة تحذيرا مهما عن المربيات، حيث ينتشرن في الإمارات.

Advertisement

وأكدت إدارة مراكز الدعم الاجتماعي في شرطة أبو ظبي أن غالبية المربيات لا يتوافر لديهن أدنى مهارات تربية الأطفال.

وأوضحت شرطة أبو ظبي أن المربيات في الدولة لا يمتلكن أدى مقومات تنشئة الأطفال والتعامل معهم.

ونبهت إلى أن هذا سينعكس سلبا على حالة الأنباء النفسية والصحية والسلوكية.

وحذرت شرطة أبو ظبي من مخاطر إهمال الأسر للأطفال وتركهم فترات طويلة تحت رعاية المربيات أو الغرباء.

ونبهت إلى أن هذا الفعل قدر يترتب عليه نتائج تنعكس سلبًا بتعرضهم للأذى أو الابتزاز.

ودعت شرطة أبو ظبي الأهالي عدم الانشغال عن الأطفال وتركهم برفقة الخادمات ساعات طويلة.

Advertisement

وبينت أن قانون العقوبات في الدولة يُحمل المهملين المسؤولية عن التقصير في واجباتهم.

وذكرت شرطة أبو ظبي أنها تنفذ حملات وبرامج توعية للأسر لحماية صحة الطفل النفسية والجسدية والسلامة العامة.

ويضطر سكان الإمارات من مواطنين ومقيمين إلى العمل ساعات طويلة وذلك في محاولة لكسب المزيد من الأموال.

ويرغب هؤلاء في ذلك لأجل التمكن من توفير متطلبات الحياة بسبب المصاريف الباهظة للعيش في هذا البلد.

ورفعت الإمارات على مدار السنوات الماضية أسعار الخدمات المقدمة فيها بشكل كبير.

واضطر هذا الكثير من سكان الإمارات لإجبار زوجاتهم على العمل أيضا لتوفير مصاريف السكن والتعليم والعلاج في الدولة.

ولأجل ذلك تضطر الأسر لتوفير مربيات لرعاية أبنائها عند الخروج من المنزل.

وشهدت الإمارات الكثير من الحوادث الإجرامية التي قامت بها مربيات في الإمارات في التعامل مع الأطفال اللواتي يكلفن برعايتهم.

وزاد توجه العائلات في الإمارات باتجاه المربيات بعد ظل عودة العمل المكاتب واستمرار إغلاق الحضانات بسبب فيروس كورونا.

ويبلغ عدد الحضانات في دولة الإمارات نحو 719 حضانة، غير أنها مغلقة بقرار حكومة تجنبا لانتشار عدوى فيروس كورونا.

قد يعجبك ايضا