شاهد | الإمارات وحكامها مادة ساخرة على الإعلام الإسرائيلي

   

القدس المحتلة- خليج 24| رغم توقيع اتفاق التطبيع بين الإمارات وإسرائيل قبل أشهر عديدة إلا أن هذا لم يشفع لأبو ظبي من أن تكون مادة للسخرية على الإعلام الإسرائيلي.

Advertisement

وتناول مقطع ساخر بث في وسائل الإعلام العبرية الحياة في دولة الإمارات وخلوها من السكان، فهي مجرد صحراء قاحلة.

كما سخر كثيرا من حكام الإمارات، فهم يحكمون ذواتهم فقط، ويتعجب من مصادر دخلهم.

وهذه السخرية ليست الأولى من قبل إسرائيل تجاه صديقتها الإمارات.

Advertisement

ويوم الجمعة الماضي، أعلنت أبو ظبي عن تقديم إسرائيل اعتذارًا رسميًا على تصريحات مسؤولة كبيرة في الصحة الإسرائيلية.

وكانت هذه المسؤولة قد شهرت بالإمارات، مؤكدة أنها تعتبر بؤرة تفشي لفيروس كورونا على مستوى العالم.

كما سخرت المسؤولة من أبو ظبي بالقول إن عدد الإسرائيليين الذي توفوا لإصابتهم بكورونا منها أكثر ممن قتلتهم طيلة الصراع معها”.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة دبي إن “إسرائيل قدمت اعتذارا رسميًا عن تصريحات لمسؤولة كبيرة في وزارة الصحة الإسرائيلية”.

وأضاف المكتب “تضمنت التصريحات ادعاءات كاذبة ربطت بين السفر لدبي وتزايد أعداد المصابين بكوفيد 19 في إسرائيل”.

ولم يورد المكتب الإعلامي الحكومي في الإمارات مزيدا من التفاصيل حول الاعتذار المقتضب.

ورغم العلاقات المميزة بين إسرائيل والإمارات، إلا أن الأولى أكدت قبل أيام أن أبو ظبي بؤرة تفشي خطيرة لفيروس كورونا.

وتعد إسرائيل من أوائل الدول في العالم التي تؤكد الأوضاع الخطيرة التي تشهدها الإمارات بسبب تفشي كورونا خاصة في دبي.

وقبل أسبوعين، ذكرت رئيسة ”خدمات الصحة الجماهيرية” بالصحة الإسرائيلية شارون فرايس أن 906 إسرائيليًا عادوا مصابين بكورونا منها.

وأوضحت فرايس أن هؤلاء عادوا من أبو ظبي مصابين بالطفرة الجديدة من فيروس كورونا منذ مطلع كانون أول/ديسمبر الماضي.

الأكثر أهمية-بحسب فرايس- أن هؤلاء تسببوا بسلسلة إصابات وعدوى لأكثر من 4100 إسرائيلي آخرين.

فيما اضطر نحو 14 ألف إسرائيلي للدخول في الحجر الصحي لمخالطتهم 13 من المصابين بالطفرة الجديدة من الإمارات.

وأكدت أن العديد من الإسرائيليين توفوا متأثرين بإصابتهم بالطفرة الجديدة القادمة من دبي.

وبلهجة ساخرة، قالت فرايس “عدد الإسرائيليين الذين توفوا بأسبوعين من السلام مع أبو ظبي يفوق عدد من قتلوا بالصراع معها طيلة 72عاما”.

وتقدر وزارة الصحة الإسرائيلية عدد الإسرائيليين المصابين بالطفرة الجديدة الخطيرة بنحو 50 في المائة من المصابين بكورونا.

قد يعجبك ايضا