سكاي لايـن تدين احتجاز صحفيين في الصومال: ترهيب متعمد

ستوكهولم- خليج 24 | نددت مؤسسة “سكاي لايـن ” الدولية احتجاز السطات الصومالية لصحفيين اثنين خلال ممارسة عملهما واستجوابهما لعدة ساعات قبل الإفراج عنهما.

وأفادت سكاي لايـن في بيان عن تلقيها إفادات باعتقال الصحفي عبد القرين علي عدن والمصور عبد الرزاق فقاسي.

وجاء ذلك وفق المؤسسة أثناء تغطيتهما لاحتجاج للمعارضة في مقديشو قبل أن يتم الإفراج عنهما بعد ساعات من احتجازهما.

وأكدت سكاي لايـن أن احتجاز الصحفيين من دون سند قانوني يشكل إجراء تعسفيا بما يخالف المواثيق الدولية.

وأضافت “فضلا عن أنه يمثل انتهاكًا سافرًا لحرية العمل الصحفي وضرب بالحائط لكل الاتفاقيات الدولية التي تحمي الصحفيين وحرية الرأي والتعبير”.

وطالبت سكاي لايـن الدولية السلطات الصومالية بوقف ممارساتها التقيدية لحرية العمل الصحفي.

ودعتها لضرورة احترام المواثيق والمعاهدات الدولية التي تجرم الاعتقال على خلفية التعبير والعمل الإعلامي.

وتحتل الصومال المركز 163 (ضمن 180 دولة) في مجال حرية الصحافة بحسب تصنيف منظمة “مراسلون بلا حدود”.

وتعتبر أيضًا في قائمة أخطر البلدان على سلامة الصحفيين في القارة الإفريقية.

وتقول المؤسسة الدولية سكاي لايـن إن ذلك يأتي في ظل أن حرية الإعلام تعاني الأمرين في مناخ يطغى عليه الفساد وانعدام الأمن في البلاد.

وشددت على مسؤولية السلطات الصومالية بوقف الطابع القمعي لتعاملهما مع الصحافيين ووقف الضغط على وسائل الإعلام المحلية بغرض تقييد عملها.

وأكدت سكاي لايـن على وجوب ضمان وصون حرية عمل الصحفيين ووقف أي أشكال استهداف لهم أو محاولة إملاء سياسات معينة للسلطات الحاكمة.

موضوعات قد تهمك:

سكاي لاين تطالب بحماية الصحافيين ووقف تقييد عملهم

قد يعجبك ايضا