سجون أمن الدولة السعودية… 7 موقوفون رغم انتهاء محكومياتهم

 

الرياض – خليج 24| كشفت منظمات حقوقية عن أن جهاز أمن الدولة السعودي ينتهج تمديد اعتقال المعتقلين لفترات زمنية طويلة، دون مبررات قانونية أو مراعاة لحالتهم في سجون المملكة.

وقالت منظمة “سند” إن هناك عشرات الاعتقالات تتم بدون وثائق قانونية وتلفيق للمعتقلين، والحكم عليهم وفق مرافعات وهمية وسرية.

وذكرت أنه يصدر منها أحكام جائرة دون إثبات الإدانة أو التجريم على نشطاء وحقوقيين وأكاديميين بشكل غير قانوني في سجون السعودية.

وبينت “سند” أن المعتقلين التالية أسماؤهم ما زالوا محتجزين على الرغم من قضاءهم مدة عقوبتهم كاملة، وهم أحمد الصويان– أتم عقوبته بسبتمبر 2020.

وأشارت إلى أنه منهم الدكتور عصام العويد– أتم عقوبته في فبراير 2020، والدكتور خالد الراشد – أتم عقوبته في مارس 2020.

وكذلك الشيخ سليمان العلوان – أكمل عقوبته في 15 سنة في كانون الأول 2019، ومساعد الكثيري – أتم عقوبته في فبراير 2021

وأيضا إبراهيم السكران – أتم عقوبته في أيار 2020، وياسر العياف – أكمل عقوبته في ديسمبر 2020

وأكدت منظمة “سند” أن إبقاء المعتقلين بعد أن قضوا مدة عقوبتهم عملا غير قانوني وانتهاكًا للقانون الدولي وتعدٍ صارخٍ على حقوق الإنسان الأساسية.

ولفتت إلى قلق متزايد بين بعض الحكومات وجماعات حقوق الإنسان بشأن الانتهاكات التي تحدث في السعودية.

واستحدث الملك سلمان جهاز “رئاسة أمن الدولة” على أن يكون منفصلا عن وزارة الداخلية، ومرتبطًا برئيس مجلس الوزراء.

لكن منظمات حقوقية أكدت أن الجهاز ارتكب انتهاكات واسعة خاصة ممارسة التعذيب غير الإنساني بحق معتقلي الرأي.

وقالت إنه “لطخت سمعته سريعًا وحولته إلى واحد من عناوين القمع والتعسف في المملكة”.

وذكرت أنه تولى ملف معتقلي الرأي في المملكة، ويمارس التضليل الاعلامي في الملف.

لكن أبرز الأجهزة التي تتبع له المديرية العامة للمباحث، وهي جهاز أمني يختص بالقضايا التي تستهدف الدولة ومجتمعها وأمنها.

كما القضايا الهادفة لتقويض كيان الدولة وتدمير المجتمع والقضايا المشبوهة والناتجة من سوء استغلال السلطة.

وبحسب مراقبون فإن المهمة الأساسية له باتت قمع المعارضين وكل من يخالف الرأي.

وأكدت حسابات حقوقية تعرض معتقلي الرأي للتنكيل والتعذيب والصعق بالكهرباء وسجنهم بزنزانة منفردة.

ويقبع في سجون السعودية مئات النشطاء والدعاة والمعارضين والحقوقيين وناشطات في مجال حقوق المرأة وغيرهم.

بينما يزعم الجهاز أنه ليس لديه سجناء وهم نزلاء، ويُمنحون كل حقوقهم التي كفلها الشرع والنظام.

 

 

الرابط المختصر https://gulfnews24.net/?p=12287

 

قد يعجبك ايضا