سبب وفاة الشاعر والموسيقار السوداني الكبير السر قدور

الخرطوم- خليج 24| أعلن اليوم الخميس عن وفاة الشاعر والموسيقار والكاتب السوداني الكبير السر أحمد قدور عن عمر يناهز 88 عاما.

وجاءت وفاة الشاعر السر قدور بعد صراع مع المرض خلال السنوات الأخيرة.

ويعد قدور واحدا من القامات البارزة على الساحة الفنية بالسودان.

كما أنه له مساهمات خالدة في الفنون السودانية خاصة مع بداية ظهور التلفزيون في مطلع ستينات القرن الماضي.

في حين، نعى رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان وأعضاء المجلس الشاعر الراحل.

وقال مجلس السيادة في السودان في بيان اليوم الخميس إن “قدور رائد من رواد الأدب والفن”.

كما أضاف عنه “شاعر فذ أثرى الساحة الفنية السودانية بجميل الألحان والأغنيات الخالدة”.

وأكد أنه كان من رواد المسرح الوطني، حيث قدم العديد من المسرحيات التي استمدها من مكنون الثقافة السودانية واستلهمها من مخزونه الثقافي وإرثه الفني التليد.

أيضا نعى عدد كبير من الفنانين والكُتاب السودانيين، الشاعر الراحل.

 

السر قدور

وهو من مواليد عام 1934، بقرية الجباراب، منطقة أمبوري، جنوب مدينة الدامر حاضرة ولاية نهر النيل الحالية (المديرية الشمالية سابقاُ) بالسودان.

ووالدته هي زينب بابكر شخيب الملقبة ببنت البركة.

ويعد ملحنا للقصائد الغنائية ومادح انشاد ديني ومقدم برامج تلفزيونية.

وهو كذلك صحفي عمل في مجالات السياسة والفنون والمنوعات والرياضة.

ونشأ الراحل في بيئة فنية كبيرة تتكون من ممثلين وشعراء ومطربين معروفين لدى سكان مدينة الدامر وضواحيها والمشهورة بشعرائها وأدبائها الكبار.

وهؤلاء أمثال الشاعر محمد المهدي المجذوب والعالم الأديب عبد الله الطيب.

وكان والده أحمد قدور مادحاً يلقي الإنشاد الديني وقصائد مدح الرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

كما كان مغني المنطقة في ثلاثينات القرن الماضي، وكان جده من ناحية أمه شاعراً.

وكذلك الحال بالنسبة لجده من ناحية أبوه وعماته التوأمتان أم الحسن وأم الحسين حيث كانتا تأديان المديح والغناء وتقرضان الشعر.

في حين، يعتبر إخوانه الثلاثة من الشعراء الكبار: عبد المنعم قدور، وله ديوان بعنوان «عودة» وعمر قدور.

وشقيقه عمر له ديوانان «عيون الآخرين وصوت من السماء» ومحمد أحمد قدور شاعر معروف.

 

مؤلفات السر قدور

وألف الفنان الراحل العديد من روائع القصائد الغنائية في السودان.

كما ظل على مدى سنوات يقدم برنامجه الشهير “أغاني وأغاني”، على شاشة قناة “النيل الأزرق” في شهر رمضان المبارك.

كما أنه كاتب له مؤلفات وثائقية في فن الغناء والفنانين المغنيين في السودان ويعد من الجيل الثاني لرواد فن الحقيبة الموسيقي السوداني.

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri