سبب وفاة الإعلامي المصري الشهير مفيد فوزي الذي تخفى تحت اسم فتاة 18 عاما

القاهرة- خليج 24| سبب وفاة الإعلامي المصري الشهير مفيد فوزي عن عمر يناهز 89 عاما بعد صراع مع المرض.

Advertisement

ونعى عضو مجلس النواب المصري مصطفى بكرى الصحفي مفيد فوزي بتغريده على حسابه في موقع “تويتر” الشهير.

وقال إن وفاته جاءته بعد رحلة معاناة مع المرض؛ حيث أمضى ما يقارب الشهر تقريبًا بأحد المستشفيات الخاصة.

ثم أضاف “رحم الله الفقيد الغالي وألهم أسرته الصبر والسلوان”.

 

مفيد فوزي ويكيبيديا

والراحل من مواليد 19 يونيو عام 1933 بمحافظة بني سويف، إعلامي مصري لُقّب بـ”المحاور”.

Advertisement

في حين، كان والده فوزي سعد موظفًا بوزارة الصحة، أما والدته السيدة مريم فرج فكانت ربة منزل وهي التي شجعته على نشوء موهبته الصحفية منذ الصغر.

ثم تَخَرّج في كلية الآداب- جامعة القاهرة قسم اللغة الإنجليزية عام 1959.

وفي عام 1968 تزوج من الإذاعية الراحلة آمال العمدة في الأول من مايو والتي رحلت في 11 مارس 2001.

ثم أنجب منها ابنته الكاتبة الصحفية حنان مفيد فوزي.

 

قصة تخفي مفيد فوزي وراء اسم نادية عابد

وعاش الراحل مغامرات إعلامية وصحافية كان من أبرزها تخفيه وراء اسم سيدة طيلة 18 عاما.

وهذه القصة كشف عنها في لقاء تلفزيوني سابق، حيث كان يكتب مقالا صحافيا تحت اسم نادية عابد لـ 18 عاما.

وفسره الراحل برغبته في أن يقول كيف يمكن أن يكون تفكير امرأة مصرية عصرية.

وذكر أن رئيس تحرير مجلة “صباح الخير” وليد طوغان، طلب منه أن يكتب تحت اسم “نادية عابد” من جديد.

وحينما سأله عن السبب أكد رئيس التحرير أن هذا الاسم أصبح الجمهور يتعطش إليه.

بينما اعتقد مفيد فوزي أن “نادية عابد” كانت من أهم أبواب الصحافة المصرية.

وهذا ما جعل الناس حتى الآن يسألون عن قصتها والسبب فيما حدث.

أيضا كتب فوزي لسنوات يكتب مقالا تحت اسم “نادية عابد”، الأمر الذي شكل صدمة كبيرة للقراء.

عندما علمت أن المقال الذي يتم كتابته تحت اسم هذه السيدة، هو بالأساس من كتابة الإعلامي الراحل.

وبين أنه عندما سافر إلى أمستردام وهو في الـ 29 من عمره، تعرف إلى أحد السفراء ومعه ابنته نادية.

وعندها جلس معها لثمان ساعات متواصلة، وأثارت لديه الرغبة في التفكير.

لذلك عاد إلى مصر وكتب خواطر تحت اسم “نادية”، قبل أن يتطور الأمر، بحسب مفيد فوزي.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri