سبب منع الإمارات عرض فيلم “لايت يير” في دور السينما

 

Advertisement

أبوظبي- خليج 24| حجبت الإمارات فيلم الرسوم المتحركة (لايت يير) وهو من إنتاج شركة بيكسار من العرض في دور السينما، إثر مخالفته المعايير، بوقت كشفت فيه وكالة أسوشيتد برس أنه يحتوي على “قبلة مثلية”.

وقال مكتب تنظيم الإعلام بوزارة الشباب والثقافة إن الفيلم لن يعرض في أبوظبي، وأنه غير مرخص للعرض بجميع دور السينما لدينا.

وعلل بيان المكتب منع عرض فيلم “لايت يير” على إثر “مخالفته معايير المحتوى الإعلامي”.

وأوضح أن كافة الأفلام بدور السينما خضعت لمتابعة وتقييم قبل موعد عرضها للجمهور “للتأكد من سلامة محتواها، حسب التصنيف العمري المناسب”.

وأضيف إلى التغريدة صورة لملصق الفيلم، مع صورة الملف الشخصي لشخصيته الرئيسية (Buzz Lightyear) وعلامة ممنوع باللون الأحمر.

Advertisement

يذكر أن دور السينما في الإمارات أعلنت مواعيد عرض الفيلم.

والفيلم من بطولة الممثل كريس إيفانز الذي كان مصدر إلهام لشخصية بظ يطير من أفلام (تروي ستوري)، ويتضمن تقبيل امرأة لأخرى.

وتجرم الإمارات العلاقات المثلية، وتتراوح عقوبتها بين الغرامة والسجن.

أوقفت دولة الإمارات العربية المتحدة الرقابة عن كافة الأفلام بدور السينما، مع وضع تنويه (+21) لتلك التي تضم مشاهد غير مناسبة.

وذكر مكتب تنظيم الإعلام بوزارة الثقافة الإماراتية في تغريدة أنّه ستدرج فئة (+21) ضمن فئات التصنيف العمري للأفلام السينمائية.

وقال إنه “حسب التصنيف ستعرض الأفلام بدور السينما حسب نسختها الدولية، ويمنح بناء على معايير المحتوى الإعلامي في الإمارات”.

وتحدث الدولة الخليجية قوانينها الاجتماعية بشكل متواصل.

وكانت أبو ظبي عدلت بعض قوانين الأحوال الشخصية، في إطار سعيها لتطوير بنيتها التشريعية.

وسمحت بإقامة غير المتزوجين معا، وخفف رقابة شراء وتناول الكحول، وبدأ منح تأشيرات إقامة طويلة الأمد، وسمح بتملك الأجانب الكامل للشركات.

وقلصت الإمارات أيام العمل الأسبوعية من خمسة إلى أربعة أيام ونصف، وتغيير عطلة نهاية الأسبوع من الجمعة والسبت إلى السبت والأحد.

ويسكن البلد الخليجي 10 ملايين شخص، بينهم 9 ملايين أجنبي.

وشفت صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية عن تفاصيل مثيرة عن طبيعة معاملة السياح الإسرائيليين في دولة الإمارات بزيارتهم لها رغم ما كشف من أعمال مشينة لهم

وقالت الصحيفة إنه بمجرد أن تخبر الطاقم الإماراتي بأنك إسرائيلي فإنك ستحصل على أفضل معاملة هناك.

وتواصل الإمارات جهودها الحثيثة لإعادة السياح الإسرائيليين إلى البلاد بعد توقف دام أشهر بسبب تفشي جائحة كورونا بشكل كبير فيها.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية أن حكومتي أبو ظبي وتل أبيب باشرتا مناقشات رسمية لإنشاء “ممر سفر خال” من الحجر الصحي.

وذكرت أن الممر سيكون للمسافرين الذين تلقوا اللقاح ضد فيروس كورونا بهدف تسهيل حركة السفر لأغراض تجارية وسياحية ورسمية.

وأوضحت وزارتا خارجية الإمارات وإسرائيل في بيان مشترك أنه تجري حاليا اجتماعات للتفاوض على بنود الاتفاق في هذا الصدد.

وبينتا- وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية- أنه بهدف إبرام الاتفاق والبدء بتنفيذه في أبريل/ نيسان المقبل.

وبحسب البيان المشترك فإن “إنشاء ممر للسفر بين الإمارات وإسرائيل من شأنه أن يزيد من مستوى التبادل الثنائي في أعقاب الاتفاق الابراهيمي للسلام التاريخي”.

وأضاف أنه “يولد فرصاً إضافية لتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية بين الشعبين”.

وأردف البيان أن “المناقشات الرامية إلى إنشاء هذا الممر تأتي اعترافا بالجهود الناجحة التي بذلتها كل من الإمارات وإسرائيل في مكافحة وباء كوفيد-19”.

يشار إلى أن أكثر من 70 ألف سائح إسرائيلي زاروا الإمارات خلال أسابيع قليلة بعيد اتفاق التطبيع بين البلدين.

غير أنه سرعان ما هرب السياح الإسرائيليون من الإمارات عقب تفشي فيروس كورونا في البلاد بشكل كبير.

وأعلنت إسرائيل حظر السفر إلى الدولة الخليجية واعتبارها بؤرة تفشي فيروس كورونا عقب التفشي الكبير للفيروس.

وتأتي محاولة الإمارات لجلب السياح الإسرائيليين على الرغم مما كشفته وسائل الإعلام الإسرائيليين مما فعله السياح هناك.

وأشارت إلى حوادث سرقة وتعاطي مخدرات وتعمد تخريب حدثت من قبل السياح في الفنادق الإماراتية.

وكشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية عن أفعال “اعتباطية وهمجية” من قبل السياح الإسرائيليين في الإمارات.

ونقل الموقع العبري عن مصادر سياحية إسرائيلية وأجنبية أن السياح الإسرائيليين في الإمارات يتصرفون بشكل اعتباطي وهمجي.

وأضافت أن هذه التصرفات تتم داخل الفنادق وخلال الحفلات ويتسببون بأضرار فادحة لسيارات يستأجرونها.

وأشارت إلى أن هذه الأفعال تضاف لسرقة مقتنيات وأدوات من داخل الغرف الفندقية في الإمارات.

ولفتت المصادر إلى شكاوى من قيام إسرائيليين بإعداد الطعام والطبخ داخل الفنادق رغم حظر ذلك.

وذكرت أن هؤلاء السياح يتهربون من تسديد ثمن الخمور التي يحتسونها داخل الغرف الفندقية في الإمارات .

وبينت المصادر أن السياح يقومون بتفريغ قناني النبيذ ومن ثم ملئها بالماء للتغرير بموظفي الاستقبال خلال المحاسبة وقبيل المغادرة.

وأوضحت ان إمارة دبي باتت هدفا سياحيا رائجا لدى الإسرائيليين، مقدرة قيام 66 ألفا بزيارتها منذ ديسمبر الماضي.

وأردفت “مع عشرات آلاف السياح الإسرائيليين وصل أيضا الإسرائيلي البشع الذي يتورط بفضائح مربكة”، وفق وصفها.

ونقلت “يديعوت” عن الخبيرة السياحية الإسرائيلية عماليا لازروف قولها إن “الإسرائيلي يتحدث مع الموظف الإماراتي باللغة العربية”.

وأضافت “عندها يعتقد أنه تحول إلى صديق له ويحاول التغرير به واستغلاله، محذرة من أن ذلك لن يستمر.

وذكرت لازروف أتجول في دول عربية منذ 12 عاما وهناك من مدّ يده لنا وقد حلمنا بذلك طيلة عقود.

وأردفت “الآن سينفجر كل ذلك في وجوهنا بسبب سلوك مشين لإسرائيليين في الإمارات “.

ونبهت خبيرة السياحة الإسرائيلية من أن سلوك السائح في العالم يعكس صورة دولته.

وشددت على أنه “ليس من المعقول أن تستمر هذه الأنماط السلوكية”.

وأضافت “ربما هناك حاجة لتعليمهم في ورشات خاصة قبل سفرهم لدول عربية”.

ولفتت إلى أن الإماراتيين بدأوا يشكون ويتململون من سلوك الإسرائيليين علانية.

وبينت أن عددا كبيرا من الموظفين في الفنادق والمرافق السياحية ليسوا إماراتيين بل من السودان ومصر والأردن ولبنان.

وحذرت خبيرة السياحة الإسرائيلية من أنه “في حال لم نغير سلوكنا سنسدد ثمنا”.

من جهته، قال وكيل السفر الإسرائيليين هودا ناتنزون إنه “لا يعتقد أن هناك من سيفاجأ بإسرائيل من السلوك المشين للسائحين الإسرائيليين”.

وأضاف “نذكر مثل هذه الفضائح من فترة السياحة الإسرائيلية إلى تركيا، وخسارة أن هذا هو الوضع أيضا في الإمارات الآن”.

 

إقرأ أيضا| الإمارات توقف الرقابة عن كافة الأفلام في دور السينما

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri