سبب رفض أمير المدينة المنورة تقبيل شقيقه ولي العهد يده

المدينة المنورة- خليج 24| نشرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية على صفحتها في “تويتر” فيديو لحظة قيام ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بتقبيل كتف أمير المدينة المنورة شقيقه الأمير فيصل.

ولم يكتف ابن سلمان بتقبيل كتف أمير المدينة المنورة بل حاول تقبيل يد شقيقه.

غير أن شقيقه رفض هذا الأمر بشدة وأصر على عدم قيام ابن سلمان بذلك.

وسرعان ما استغل الذباب الالكتروني التابع لابن سلمان الفيديو للترويج إلى “تواضع ابن سلمان”.

وأيضا العلاقة بين أفراد أسرة آل سعود الحاكمة بالمملكة العربية السعودية.

في حين، استذكر نشطاء في السعودية تسجيلات الفيديو الشهيرة التي جمعت ابن سلمان بابن عمه ولي العهد السابق محمد بن نايف، ثم ما فعله به بعد ذلك.

وأشار النشطاء إلى ما يفعله ابن سلمان حاليا بابن نايف منذ سنوات طويلة، حيث يعتقله ويعذبه بشدة.

اقرأ أيضا: محمد بن نايف يتصدر المواقع الإخبارية ومحركات البحث بعد تفاصيل جديدة صادمة لتعذيبه

وجاء تقبيل ابن سلمان كتف شقيقه امير المدينة المنورة فيصل بن سلمان خلال زيارته المدينة المنورة.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية: “وصل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى المدينة المنورة”.

وأوضحت أنه كان في استقبال ولي العهد لدى وصوله مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي، صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة.

كما كان في استقباله وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل نائب أمير منطقة المدينة المنورة.

ولفتت إلى أنه وصل بمعية ابن سلمان الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء.

وأيضا صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية، والأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني.

إضافة إلى الأمير سعود بن سلمان بن عبدالعزيز، والأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة.

كما رافق ابن سلمان عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ الدكتور سعد بن ناصر الشثري.

وأيضا وزير التجارة وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، والوزراء.

ومؤخرا، تصدر اسم ولي العهد السعودي السابق الأمير محمد بن نايف المواقع الإخبارية ومحركات البحث بعد التفاصيل الصادمة لتعذيبه على يد ابن عمه ولي العهد محمد بن سلمان.

وأكدت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن الأمير محمد بن نايف، يمر بظروف احتجاز صعبة، وفق وصفها.

ونقلت عن مصادر قولها إن الأمير محمد بن نايف لم يعد يقوى على المشي دون مساعدة عكاز.

أيضا أكدت “نيويورك تايمز” أن ابن نايف يعاني أيضا من آثار التعذيب على قدميه.

ولفتت إلى أن هذا جاء بعدما بات يعاني من مشاكل في كاحليه بسبب التعذيب الشديد من ابن عمه ومنعه من العلاج.

وقالت إنه في الوقت الذي عادت فيه الأميرة بسمة بنت سعود وابنتها سهود الشريف لمنزلهما بعد اعتقال دام 3 سنوات.

فإنه “لا يزال ابن عمّها ابن نايف، وأمراء آخرين رهن الاعتقال في سجون السعودية”.

وأكدت الصحيفة أن اثنين من أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز بإضافة إلى محمد بن نايف يتلقون معاملة سيئة بأماكن الاحتجاز.

وأوضحت أن ابن نايف الذي ظل رهن الإقامة الجبرية منذ عزله من كافة مناصبه صيف 2017، حتى اعتقاله في مارس 2020 تعرض للحبس الانفرادي.

وكشفت عن أن ابن سلمان تعمد حرمانه من النوم، وشبحه وتعليقه من قدميه لساعات طويلة.

ثم جرى لاحقا-بحسب الصحيفة الأمريكية- نقل ابن نايف إلى فيلا داخل المجمع المحيط بقصر اليمامة الملكي بالعاصمة السعودية.

كما كشفت عن أنه يقبع رهن الاعتقال المنزلي داخل الفيلا.

وأيضا يُحرم من التلفاز أو أي جهاز إلكتروني.

في حين يتم السماح لأسرته بزيارته بشكل محدود جدا، وبتعليمات من ابن سلمان.

وبحسب المصادر فإن كل ما قام به ابن سلمان بحق ابن عمه كان خشية منه.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri