سادس ملاعب مونديال قطر يدخل الخدمة.. ميزات غير تقليدية

 

Advertisement

الدوحة – خليج 24| أعلنت دولة قطر عن انضمام سادس ملاعب مونديال 2022 المعروف باسم “استاد الثمامة”، الذي سيفتتح في 22 أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وضمم الملعب القطري “إبراهيم الجيدة” مستلهما فكرته من “القحفية”، وهي قبعة تقليدية للرأس يلبسها السكان بمحيطه.

وبمقدور الاستاد الضخم استيعاب 40 ألف متفرج، وبه تقنية التبريد فيه لتجهيزه بأن يكون ملائمًا لممارسة كرة القدم بأفضل الظروف في مونديال قطر.

وقالت اللجنة المنظمة لكأس العالم 2022 إن الملعب سيقام به عدة مباريات بدور المجموعات والدور الثاني وكذلك ربع النهائي.

وذكرت أن العمل على الأرض لإنهاء الأعمال الأولية بدأ بعد تجهيز موقعه عام 2016 لتجهيزه بحلول عام 2020.

وبينت اللجنة أن به مرافق عديدة كثيرة ستعود بالفائدة، على غرار الفنادق والصالات الرياضية وكذلك مساحات خضراء ومطاعم.

Advertisement

ويتوقع أن يعد مونديال قطر أنجح النسخ نظرًا للجهد الكبير المبذول في توفير الملاعب وتأمين سبل الراحة للوافدين من مشجعي المنتخبات.

ونالت قطر حق الفوز بتنظيم مونديال 2022 بديسمبر 2010.

وستقام المنافسات خلال الفترة ما بين 21 نوفمبر و18 ديسمبر من العام المقبل.

وأعلنت دولة قطر اليوم عن عدد الجماهير التي ستحضر مونديال 2022 لكرة القدم.

وأوضح رئيس مكتب العمليات في اللجنة العليا للمشاريع المنظمة للمونديال ياسر الجمال إن قطر تسير بالتدريج نحو حضور جماهيري.

وذكر الجمال أن نسبة الحضور الجماهيري تصل إلى 100%.

ويأتي هذا الإعلان عن الرغم من تواصل أزمة جائحة فيروس كورونا في أنحاء العالم.

ولفت إلى أن الدوحة بدأت الاستعداد بالتدريج رغم جائحة كورونا باستضافة مباريات التجمع لدوري أبطال آسيا من دون جماهير.

ثم رفعت قطر في شهر ديسمبر نسبة الحضور إلى 30%، بحسب الجمال.

وبين أنه تبع ذلك مونديال الأندية مع نفس النسبة حتى الوصول إلى بطولة كأس العرب وكأس العالم 2022 بحضور جماهيري بنسبة 100%.

وكان رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) جياني إنفانتينو قال خلال اجتماع في جنيف إن “مونديال 2022 سيقام بملاعب ممتلئة”.

وفي منتصف ديسمبر الماضي دشنت الدوحة استاد أحمد بن علي “الريان” المونديالي في نهائي مسابقة كأس أمير قطر.

وحضر النهائي نحو 20 ألف متفرج بنسبة 50 في المائة من سعة الملعب.

لكن كان الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” رجح أن تصل ميزانية بطولة كأس العالم في قطر عام 2022، إلى 1.6 مليار دولار.

وقال الفيفا إن الإعلان الكامل عن النفقات والمصاريف والإيرادات المتأتية من المونديال سيجري بالبيان المالي الخاص بنهاية 2022.

وذكر أن ميزانية “مونديال قطر 2022” تبلغ قرابة 26.1% من إجمالي ميزانية الاتحاد الدولي للعبة في الدوحة.

وأشار إلى أنه تبلغ 64.3% من إجمالي الميزانية الخاصة بالمسابقات الكروية خلال الفترة المقبلة.

وكان الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي كشف أن تكلفة ملاعب المونديال تتراوح بين 6.5 و7 مليارات دولار.

وتكرر الدوحة وعودها باستمرار بالعمل على تنظيم أفضل نسخة في تاريخ دورات كأس العالم.

 

للمزيد| قطر تكشف عدد الجماهير التي ستحضر مونديال 2022

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا