روسيا تصنع طائرات مسيرة خاصة بأجواء الإمارات والسعودية

موسكو – خليج 24| طور علماء روس طائرات مسيرة قادرة على تحمل المناخ الحار، ما سيسمح بزيادة توريدها لدول منطقة الشرق الأوسط بما فيها السعودية والإمارات.

وقال الأستاذ بقسم المحركات الحرارية بجامعة “كوروليوف” بسامارا الروسية دميتري أوغلانوف إن المسيّرات الروسية صنعت خصيصا لظروف المناخ الحار.

وبين أن شركة AURA التي تعاونت معها الجامعة، تصنع مروحيات مسيّرة وتوردها لبلدان أخرى، بما فيها السعودية والإمارات.

واختبر هؤلاء دراسات رقمية لاختيار أمثل مواصفات المروحة ودورة التبريد للعمل المستقر للمحرك بظروف درجة حركة البيئة تبلغ 60 درجة مئوية فوق الصفر.

يذكر أن درجة الحرارة في الشرق الأوسط تقترب صيفا من 50 درجة مئوية فوق الصفر، ما يضعف المعدات والأجهزة، ودفع لتطوير دورة التبريد فيها.

وحلل العلماء أمثل القيم لطول المروحة وعرضها وأفضل زاوية لوضع شفراتها، ما زاد معامل كفاءة الشفرات ورفع قدرة المحرك.

وارتفعت وتيرة تعاون الإمارات والسعودية مع وروسيا، بوقت تعقدت مع الولايات المتحدة على خلفية غزو موسكو لكييف.

وقابلت السعودية طلب واشنطن رفع إنتاج النفط بالرفض، فيما الإمارات باتت ملاذا لمئات رجال الأعمال الروسي الهاربين من العقوبات.

وذهل زوار النسخة الأولى من معرض الدفاع العالمي في السعودية برؤية أحدث المعدات الروسية والأوكرانية التي تتنافس على جذب الانتباه بزواياه، في مشهد وصف بـ”الغريب”.

وقال “ماكسيم بوتيمكوف” من الوكالة الحكومية الأوكرانية لتصدير واستيراد الأسلحة إن المبيعات ليست الشاغل المهم بالنسبة لهم.

وأضاف: “شاركت بهذا المعرض لأنه يجب أن يتواجد شخص ما.. ولدينا الكثير من المعدات.. وكان يتوقع حضور أكثر من 50 أوكرانيا”.

روسيا أوكرانيا معرض الدفاع الجوي

وبحسب وكالة “رويترز” فإن “بوتيمكوف” (سكان كييف) كان بطريقه إلى أوكرانيا قادما من معرض عقد بالإمارات، مع بدء هجوم روسيا ضد أوكرانيا.

وذكر أنه اضطر لإلغاء خططه، وعاد للمشاركة للمعرض السعودي والترويج لمركبات مدرعة وأنظمة مضادة للطائرات بدون طيار.

لكن عرض صانعو الأسلحة الروس معداتهم في قاعة مجاورة، يعرضون معداتهم ومنها أسلحة مضادة للطيران وأنظمة دفاع جوي.

وشكلت السعودية تحالفًا يضم الإمارات ويقاتل جماعة أنصار الله “الحوثيين” المدعومة إيرانيًا في اليمن منذ سبع سنوات.

وقال الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصناعات العسكرية وليد أبوخالد إن الرياض عاكفة على إنتاج طائرة مسيرة بأيد وطنية محلية.

وأوضح خلال افتتاح معرض الدفاع العالمي الذي انطلقت فعالياته بالرياض أمس، أنه سيجري توطين 50% من الإنفاق العسكري قبل حلول 2030.

لكن ذكر أن الشركة تسعى لإيجاد أحد أكبر مصانع الذخائر عالميًا، وتوطين شتى قطاعات الدفاع في السعودية.

معرض الدفاع العالمي

وأبرمت شركة أنظمة الاتصالات والإلكترونيات المتقدمة (ACES) اتفاقية استراتيجية مع شركة عالمية لنقل المعرفة لتصنيع أنظمة حمولات الطائرات دون طيار.

وأعلنت عن تأسيس مؤسسة جديدة للطائرات دون طيار في السعودية باسم “شركة الحلول الجوية” (Aerial Solutions).

وتنوي السعودية توطين مجال الصناعات العسكرية كرافد مهم لاقتصادها ونقل التقنية ودعم المستثمر المحلي وتوفير فرص العمل فيه.

وتشارك وزارة الدفاع كشريك رئيس بمعرض الدفاع العالمي 2022، الذي تنظمه الهيئة العامة للصناعات العسكرية كل عامين.

لكن يعرف المعرض بأنه منصة عالمية للتوافق العملياتي عبر المجالات الخمسة لصناعة الدفاع: البر، والبحر، والجو، والأمن، والفضاء.

كم تنفق السعودية على الأسلحة

وشهد افتتاحه ظهور أول مدرج بالعالم للعروض للجوية بمشاركة 800 عارض من 45 دولة، بوقت تتصاعد توترات إقليمية ودولية.

وافتتح بعروض حية لقدرات التوافق العملياتي بين أنظمة الدفاع والأمن بحضور عمالقة الصناعة.

وشملت لوكهيد مارتن، ووبوينج، وجنرال داينامكس، ونافانتيا، وبي أيه إي سيستمز، وL3 هاريس، ونورينكو”.

وتشير إحصاءات رسمية إن “المعرض الذي يقام على مساحة 800 ألف متر مربع، يستمر حتى الأربعاء.

وتشارك “أكثر من 85 وفداً عسكرياً، وتمثيل 45 دولة”.

أول طائرة مسيرة السعودية

ويشتمل على 15 جناحا دوليا و800 عارض، و30 ألف زائر ومُشارك، و3 آلاف من كبار الشخصيات الدولية في الصناعة”.

لكن يركز على “منصة عالمية للتوافق العملياتي (قدرة المعدات والقوات والأنظمة على التنسيق بكفاءة وفعالية) عبر مجالات خمسة لصناعة الدفاع.

وصمم مقره قرب الرياض بـ”مساحات ومرافق مصممة لتقديم عروض حيّة متكاملة، تشمل مدرج لعرض الطائرات العسكرية بطول 3 كيلومترات.

ويتضمن منطقة صحراوية للمصنعين الراغبين باستعراض قدرات معداتهم”.

وشهد أول حدث عالمي لصناعات الدفاع والأمن ظهور مدرج للعروض الجويّة، بمدرج طائرات بطول 3 كليو مترات وعرض 45 مترا.

واستضاف العروض الحيّة للطائرات العسكرية، ومعروضات الطائرات الثابتة والمعدات العسكرية البرية.

عروض عسكرية السعودية

وتشمل قاعات العرض الداخلية على امتداد 30 ألف متر مربع، ومساحة 15 ألف متر مربع لعرض الطائرات الثابتة.

لكن تضم منطقة أخرى بمساحة 200 ألف متر مربع مخصصة لعروض المعدّات العسكرية البرية.

ويستضيف “مؤتمرات وندوات تثقيفية حول “الجيل المقبل من أنظمة الدفاع، و(..) أجنحة ضيافة تتضمن غرفًا للاجتماعات.

ولها إطلالات على المدرج ومناطق العروض الحية، وميدان تفاعلي للرماية ويتيح للحضور مشاهدة تجارب استخدام المنتجات”

 

إقرأ أيضا| رويترز: الصراع الروسي الأوكراني ينتقل إلى السعودية

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri