رهف القنون تنضم لمواقع إباحية وتروج جسدها بـ”هوت شورت”

 

الرياض – خليج 24| نشرت الناشطة السعودية رهف القنون مجموعة من الصور الفاضحة لها عبر خاصية الستوري بمواقع التواصل “إنستغرام”، أثارت غضبًا واسعًا.

وارتدت رهف “هوت شورت” كشف عن مؤخرتها بطريقة جريئة، للتسويق لأعمالها.

وأرفقت القنون تعليقًا: “الرابط في البيو مع عبارة +18 التي تعني للكبار فقط”.

كما شاركت صورة عبر صفحتها الشخصية بموقع التواصل “إنستغرام”، ما أثار ضجة واسعة بين متابعيها.

وبدت رهف في الصورة من داخل حوض الاستحمام وهي تحمل كأس من النبيذ في يدها.

ولم ترتدي القنون أي ملابس بل ظهرت عارية تمامًا وعلقت: “بصحتكم، لفرص جديدة، وإنجازات أكثر، مباركة، سعادة، صحة حب، سفر وأموال بـ2022″.

وهاجم متابعون رهف وانهالوا عليها بتعليقات سلبية وأكدوا أنها مخمورة.

وأكدوا أن نظرتهم لها لن تتغير مهما حصل، وأن الأمور التي تقوم لا تمثلهم بل تشوه صورة مجتمعهم وهو أمر مرفوض وغير قابل للنقاش.

وانتشرت على نطاق واسع صورة للناشطة السعودية ​رهف القنون​ قبل 3 سنوات عندما كان عمرها 18 سنة حينها هربت من أهلها في الكويت وتوجهت الى كندا.

وفي حينها استقبلت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الفتاة رهف.

وقررت كندا منح رهف القنون الحماية الدولية وحلًا طويل الأمد كلاجئة أعيد توطينها.

ويتضح من الصورة أنها مختلفة تمامًا، إذ باتت مشهورة وتعمل ضمن موقع إباحي.

بينما صورها فهي أكثر إثارة وإغراء وتثير غضب الرأي العام السعودي والعربي.

وكشفت وسائل إعلام فنية عن حجم ثروة الناشطة السعودية الهاربة إلى كندا ​رهف القنون، ما أثار جدلًا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وذكرت أن قيمة ثروة رهف فقط من بعد هروبها من السعودية باتت تقدر من 1-5 مليون دولار وهو رقم ضخم لا يستهان به.

وصدم خبر حجم ثروة رهف القنون متابعيها، الذين يصفونها بأنها شخصية مثيرة جدًا للجدل.

وشاركت الفتاة السعودية المثيرة للجدل رهف القنون مقاطع فيديو لها بإطلالة جريئة للغاية عبر حسابها بموقع التواصل “إنستغرام” احتفالًا بعيد عيد الهالوين.

وارتدت رهف فستانا أبيض قصيرا وأدت حركات جريئة صحبة فتيات وبمقطع آخر ظهرت صحبة فتيات يرتدين أزياء داخلية شفافة أشبه بعاريات.

واشمئز متابعو القنون من المقاطع، معبرين عن استياءهم من تصرفها وصورها.

وكشفت مرآة عيوب الشابة السعودية عقب نشرها لصورة لها عبر حسابها في مواقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”.

وارتدت رهف في الصورة فستانًا زهري اللون مفتوح من منطقة الفخذ، سعت عبره لإبراز مؤخرتها ومنحنياتها.

وأوضح متابعون أن المرآة خلفها كشفت المستور، بإظهار الترهلات على فخذيها.

وبين هؤلاء أنها القنون لم تنتبه لتعديل هذه المنطقة مستخدمة “الفوتوشوب”.

وعلق مغردون على إبراز حجم مؤخرتها الكبير، إذ لم تظهر منتفخة فقط، بل عريضة أيضًا.

وشاركت الناشطة السعودية المثيرة للجدل ​رهف القنون صورة لها من سيارتها الفارهة من نوع اللامبرغيني عبر حسابها بموقع التواصل “إنستغرام”.

وارتدت ​رهف جامبسوت باللون البيج، مثل لون الجسم، وتجلس بطريقة إيحائية ومثيرة للجدل.

وعبر متابعون بتعليقات على صورة رهف القنون بإدانة تصرفها وطريقة جلوسها المخلة بالآداب.

وعادت الفتاة السعودية المثيرة للجدل رهف القنون لإثارة الجدل، بنشر صورة لها عبر “خاصية الستوري” في حسابها.

واستعرضت رهف مؤخرتها وهي تنفذ حركات غير لائقة مثل مد لسانها بطريقة استفزت متابعيها.

كما ارتدت رهف القنون بصور أخرى فستان قصير باللون البيج.

وتسعى السعودية الهاربة لإثارة الجدل بين جمهورها بنشر صور خادشة برفقة شبان ولشرب الخمر.

وشاركت الشابة السعودية الهاربة إلى كندا رهف القنون صورة صارخة لجسدها صدمت متابعيها، وذلك على خاصية الستورى بحسابها في تطبيق “إنستغرام”.

وتظهر رهف لسانها بطريقة غير لائقة وهي ترتدي Crop top باللون الأسود وتظهر بطنها.

واستفز ظهور رهف القنون غضب جمهورها، ما دفعهم لمهاجمتها والتأكيد أنه منافٍ لقيم المجتمع العربي.

وعادت الناشطة السعودية رهف القنون لإثار الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي، باستعراض جسدها بطريقة جريئة.

وشاركت رهف صورة من الخلف تظهر فيها مؤخرتها بشكل مبالغ فيه وهي ترتدي بنطالًا بنفس لون الجسم، وتيشرت أسود.

وغيرت القنون صورتها عبر تطبيق “إنستغرام”، ونشرت صورة لها بالبكيني الأسود.

ونشرت مقطعا مصورا لها تستعرض فيه جسدها عبر خاصية الستوري في موقع إنستغرام للتواصل الاجتماعي.

وظهرت ​رهف في المقطع بفستان لونه كحلي دون حمالة صدر، ما لفت انتباه المتابعين بشكل واضح.

وقوبل مقطع رهف القنون بجدل واسع لدى متابعيها.

يذكر أن الناشطة المثيرة للجدل ظهرت قبل أيام بفستان أبيض كشفت فيه أنها بدون ملابس داخلية.

وشاركت القنون صورة جديدة لمؤخرتها وهي ترتدي تنورة مفتوحة من الخلف، ما أثار سخطا واسعا عليها بمواقع التواصل.

وكشفت الصورة أنها لم تكن ترتدي ملابس داخلية تحت التنورة، في وقت أغلقت فيه خاصية التعليقات لتجنب الانتقادات والهجوم اللاذع.

وتداول مغردون صورة رهف القنون على نطاق واسع ضمن هجوم كبير تعرضت له على خلفية تعمدها إثارة الجدل ومخالفة العادات والتقاليد.

وكانت نشرت صورةً “خادشة للحياء” بأحدث ظهور لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتظهر مفاتنها بشكل كبير.

والتقطت رهف الصورة على طريقة “سيلفي” وتظهر مفاتنها ووشومًا على يدها اليمنى.

ونشر زوج رهف القنون، الكونغولي لوفولو راندي صورة لزوجته برفقة طفلتهما التي كشفت جانبًا من ملامحها للمرة الأولى.

وظهرت تستلقي بجانب ابنتها أثناء نومها على السرير وتضع يدها عليها.

وأرفق راندي الصورة بتعليق جاء فيه: “أحب ضوءك، أحب ضعفك وشعورك بالأمان، خاصة أنك لم تكوني كذلك بالماضي”.

وتابع: “أنت الزهرة التي يجب أن أحميها وأبقيها على قيد الحياة في فصل الشتاء”.

واستطرد: “يجب ألا تموت بعد، لقد كنتي أكثر من مجرد صديقة. نحن عائلة وأنا أعلو بك وأنتي ترتفعين بي”.

وزاد زوج رهف القنون: “لنحول هذه الحياة كلها، يمكنك الوثوق بي، يمكنني رفع الوزن عن كاهلك، تخزين الألم داخلي نيابةً عنك”.

لكن كشفت فحوى كثير من الرسائل التي تصلها من سعوديات داخل المملكة العربية.

وأكدت في تغريده على حسابها في “تويتر” تلقيها الكثير من الرسائل من نساء يحاولن الفرار من السعودية بسبب الاضطهاد.

وذكرت “أتلقى الكثير من الرسائل من نساء يحاولن الفرار من بلادهن بسبب الاضطهاد”.

وأضافت “أشعر بالحزن والخيبة، كم أتمنى لو أن لدي القوة لمساعدتهن”.

وعندما سألها أحد متابعيها عن الدولة التي تشير إليها في تغريدتها، قالت القنون عن السيدات اللائي يتواصلن معها “إنهن من السعودية”.

وفي 2018 غادرت القنون دولة الكويت (بلد إقامة عائلتها) وطلبت اللجوء في كندا عام 2019.

وحصلت على حق اللجوء في العام نفسه لتسافر من تايلاند إلى كندا حيث تقيم حتى الآن.

وكانت القنون تعرضت لهجوم حاد من قبل مغردين سعوديين.

جاء ذلك بسبب آرائها المتعلقة ببعض القضايا الدينية والاجتماعية في حين رحب الآخرون بما فعلته.

 

للمزيد| رهف القنون تصدم متابعيها بصورة “صارخة” لجسدها

لمتابعة صفحتنا عبر فيسبوك اضغط من هنا

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri