“ذا ماركر”: الإمارات أكبر سوق لشركات عسكرية إسرائيلية

 

أبو ظبي – خليج 24| كشفت صحيفة “ذا ماركر” الاقتصادية العبرية عن أن شركة “إلبيت” الإسرائيلية تطمح لتحقيق أرباح تبلغ 19 مليار دولار من أسواق الإمارات نهاية عام 2026.

وسلطت الصحيفة الضوء على القضية في تقرير بعنوان: “السوق الأمني في الإمارات: محيط يحوي 12 مليار دولار”.

ونبهت إلى صفقة كشفت عنها مؤخرًا، ستزوّد بموجبها شركة “إلبيت” طائرات سلاح الجو في الإمارات بأنظمة دفاعية.

وذكرت الصحيفة أنها تعتمد على الليزر من طراز “DIRCM”، وأنظمة قتالية إلكترونية جوية أخرى.

وأشارت إلى أن الصفقة ستجعل الإمارات أكبر الأسواق لشركات التصنيع الأمني والعسكري الإسرائيلية.

وبينت أن السوق الإماراتي مهم للغاية بالنسبة لشركة “إلبيت”، وهو ما يظهر تأسيس الشركة فرع لها باسم “شركة إلبيت الإمارات”.

وقالت الصحيفة إن “إلبيت” تقيم فروعًا لها في الأسواق الرئيسة المستهدفة مثل أمريكا وبريطانيا وألمانيا والإمارات لتسهيل التقدم للعطاءات.

وبينت أن الإمارات التي تسعى لتحديث جيشها باتت سوقًا أكبر من السوق الإيطالي والإسباني والكندي والتركي.

وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن قيام قائد سلاح الجو الإسرائيلي بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية إن هناك “المزيد من دفء العلاقات بين إسرائيل والإمارات”.

وأضافت “قام قائد سلاح الجو الإسرائيلي اللواء عميكام نوركين بأول زيارة له إلى الإمارات في نهاية الأسبوع”.

وأوضحت الصحيفة أن نوركين حضر مؤتمرا لقادة سلاح الجو من جميع أنحاء العالم ومعرضا أمنيا.

وكان قائد القوات الجوية والدفاع الجوي بأبوظبي اللواء الركن طيار إبراهيم ناصر محمد العلوي زار إسرائيل نهاية شهر أكتوبر الماضي لحضور التدريب العسكري الدولي “العلم الأزرق”.

وتعد زيارة قائد القوات الجوية والدفاع الجوي بالإمارات هي الأولى من نوعها إلى إسرائيل.

كما يعتبر اللواء العلوي أرفع مسؤول عسكري يزور إسرائيل بزيارة معلنة منذ إبرام اتفاق التطبيع بين البلدين.

واستقبل الضابط الإماراتي الرفيع بحفاوة بالغة من قبل نظيره الإسرائيلي.

وتنظم إسرائيل التمرين العسكري “العلم الأزرق” بمشاركة وحضور مجموعة من الدول.

الأكثر أهمية، أن وسائل الإعلام الإسرائيلية والإماراتية تفرض تكتيما على زيارة اللواء العلوي.

في حين، اكتفت هذه الوسائل بنشر صورة له لحظة وصوله إلى قاعدة لسلاح الجوي الإسرائيلي والتي تعد من أهم القواعد.

وقبل أسابيع، كشفت مصادر مطلعة لموقع “خليج 24” عن تقديم أبوظبي دعما ماليا لحليفتها إسرائيل بهدف تعزيز دفاعاتها الجوية لمواجهة تهديدات الطائرات المسيرة.

وأوضحت المصادر أن ولي عهد أبو ظبي الحاكم الفعلي للدولة محمد بن زايد وجه بدعم إسرائيل بمبلغ 1.5 مليار دولار.

وبينت أن هذا الأمر جاء عقب سلسلة اجتماعات عقدت بين كبار المسؤولين في البلدين مؤخرًا.

ولفتت إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت طلب شخصيا من ابن زايد تقديم أبو ظبي دعما ماليا لأجل ذلك.

ونوهت إلى أن موافقة الإمارات على تقديم هذا المبلغ سرعت من زيارة بينيت إلى أبو ظبي.

وأشارت المصادر إلى أنه سيتم توقيع اتفاق الدعم خلال زيارة بينيت المرتقبة إلى الإمارات حيث سيلتقي ابن زايد وكبار المسؤولين.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تركز إسرائيل حاليا على تعزيز دفاعاتها الجوية بشكل كبير بضوء تهديدات الطائرات المسيرة الإيرانية المتزايدة.

وأوضحت صحيفة “ذا تايمز أوف إسرائيل” أن الجيش الإسرائيلي يعتزم الحصول على تغطية دفاعية كاملة للمجال الجوي لشمال إسرائيل.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri