دبلوماسي أمريكي: بن سلمان غير مرحب به في البيت الأبيض

   

 

Advertisement

نيويورك – خليج 24| كشف دبلوماسي أمريكي رفيع المستوى أن ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بات غير مرحب به في البيت الأبيض.

وقال الدبلوماسي السابق آرون ديفيد ميلر إن الأيام التي كان لابن سلمان اتصال مباشر مع البيت الأبيض قد ولت.

وأكد أن هذه رسالة لا لبس فيها من الرئيس جو بايدن حول البيت الأبيض بشأن السعودية.

وأشار ميلر الذي عمل مفاوضًا بإدارات ديموقراطية وجمهورية إلى أن ذلك سيستمر على الأقلّ حتى الآن.

حديث الدبلوماسي الأمريكي يتزامن مع إعلان إدارة بايدن عن مساعي لإعادة تقييم علاقتها مع السعودية.

وأكدت في أكثر من مناسبة أنه تعمل من أجل تغيير محاوره: الملك سلمان بدلًا من بن سلمان.

Advertisement

وأشارت إلى أن بايدن عازم على إظهار الفرق في الملف السعودي مع نهج سلفه دونالد ترمب.

وجو بايدن أخذ منذ وصوله إلى السلطة في 20 يناير سلسلة خطوات لوضع كمسافة مع الرياض.

فيما أكدت المتحدثة باسم الرئاسة الأميركية جين ساكي أن إدارة ترمب كانت واضحة منذ البداية بأنها ستعيد ضبط علاقاتنا بالسعودية”.

ولدى سؤالها عن إجراء بايدن محادثات هاتفية مع بن سلمان، ذكرت ساكي بكل وضوح أن هذا الأمر ليس على جدول الاعمال.

وقالت إن “نظير الرئيس هو الملك سلمان وهو سيتحادث معه في الوقت المناسب”.

وكان محمد بن سلمان المحاور المفضّل للإدارة الأميركية في عهد الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب.

ودعم ترمب ولي العهد الشاب بشدة كما أن علاقة صهره جاريد كوشنر به أحدثت تغييرًا في المعطيات.

والتقى دونالد بمحمد بن سلمان عام 2018 في البيت الأبيض.

وذهب به الأمر إلى أن شدد على “صداقته الكبيرة” مع الأخير حتى تكررت الزيارات.

وقال آنذاك: “نفهم بعضنا بعضًا”، بل أعلن لاحقًا أنه من يحمي “مؤخرة” بن سلمان.

واشترط من البيت الأبيض أموالا بالمليارات بغية بقاء دعمه لابن سلمان في الحكم.

قد يعجبك ايضا