خليج 24 يكشف: ماذا يفعل شهباز شريف في الإمارات والسعودية؟

الرياض – خليج 24| كشفت مصادر مطلعة عن تفاصيل مثيرة تتعلق بزيارة رئيس الوزراء الباكستاني شهباز شريف إلى السعودية والإمارات.

وقالت المصادر لموقع “خليج 24” إن شريف وصل على عجل إلى الرياض وأبو ظبي لطلب الدعم والعون المالي لحكومته.

وأشارت إلى أن شهباز المقرب من الدولتين الخليجيتين، عرض تقديم كافة أنواع المساعدة العسكرية خاصة في المجال النووي.

شريف شهباز ويكبيديا

ونبهت المصادر إلى أنه طلب من ولي عهد السعودية محمد بن سلمان زيادة حجم الدعم والودائع لصالح إسلام باد.

ونبهت إلى أن شهباز يتعرض لضغوط داخلية كبيرة من أنصار خلفه عمران خان الذي استقال من منصبه، قد تطيح به هو الآخر.

وذكرت المصادر لـ”خليج24″ إلى أن شريف يريد دعم الإمارات والسعودية بوجه هذه الضغوط وتوفير حزمة مشاريع تنقذ البلد الفقير.

ونبهت إلى أن الزيارة تطرقت أيضا لقضايا أمنية واستخبارية عدة.

من هو شريف شهباز؟

يذكر أن مكتب شهباز أعلن عن وصوله إلى الإمارات عقب زيارة رسمية أجراها الخميس إلى السعودية.

وكتب المكتب عبر “تويتر” أن شريف وصل الإمارات للقاء نائب قائد القوات المسلحة الإماراتية ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

وأشار إلى أن المسؤولين سيناقشون القضايا ذات الاهتمام المشترك، بما فيها الثنائية.

يذكر أن شهباز وصل إلى السعودية، في أول زيارة خارجية له بعد نحو أسبوعين من توليه منصبه.

شريف شهباز في السعودية والإمارات

وكتب عبر “تويتر”، إنه بدأ زيارة للسعودية “لتجديد وتأكيد أواصر الأخوة والصداقة بيننا (..) المملكة لها مكانة خاصة بقلوبنا كلنا”.

وفي 11أبريل الجاري، أعلن البرلمان الباكستاني انتخاب شريف رئيسا جديدا للوزراء خلفا لعمران خان الذي استقال من منصبه.

كما شهدت زيارة شريف إلى المسجد النبوي في المدينة المنورة فوضى في المسجد لدى وصوله.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل مقطع فيديو، يٌظهر فوضى بالمسجد النبوي أثناء محاولة الاعتداء على سيدة بوفد شريف.

وجاء ذلك وسط هتافات وصراخ مؤيدة وأخرى منددة بالتصرف النادر في المسجد النبوي.

جاء ذلك في محاولة من مواطنين باكستانيين مقيمين في المملكة العربية السعودية ومؤيدين لسلفه عمران خان تعكير أجواء زيارته.

وبذلك تكون الأزمة السياسية في باكستان قد إلى ساحات المسجد النبوي.

الأكثر أهمية أن هذا الأمر تم على الرغم من تحذير إعلاميين باكستانيين من عزم عدد من الباكستانيين التجمع في الحرم المكي بالتزامن مع زيارة شهباز شريف الذي يزور السعودية.

وأدى شريف فريضة العمرة وزار المسجد النبوي، تطور الأمر إلى مهاجمة الوفد في المدينة المنورة.

 

 

في حين، علقت وزير الإعلام في حكومة شهباز مريم أورنجزيب في منشور على حسابها في “تويتر” على ما جرى.

وكتبت آية قرآنية تنهي عن رفع الأصوات، وتنكر كسر هدوء وسكينة المكان المقدس.

وكانت في ذلك تستنكر ما حدث من نقل الأزمة السياسة إلى الحرم النبوي.

ومساء الخميس الماضي، وصل شهباز شريف إلى السعودية.

الأزمة الباكستانية السعودية

وتعهد هذه أول زيارة رسمية منذ توليه رئاسة الوزراء في باكستان عقب أزمة السياسية المتواصلة.

فيما ستستغرق الزيارة التي بدأها رئيس الوزراء الباكستاني من المدينة المنورة بزيارة المسجد النبوي 3 أيام.

كما سيلتقي خلالها الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد السعودية محمد بن سلمان، ومسؤولين كبار في المملكة.

ولدى وصوله كان في استقباله بمطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة.

أيضا كان في استقباله عدد من المسؤولين المدنيين والعسكريين في السعودية.

 

إقرأ أيضا| شاهد.. فضيحة للأمن السعودي.. هتافات وصراخ ومحاولة اعتداء بزيارة شهباز شريف للمسجد النبوي

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri