مؤشر خطير.. ارتفاع إصابات كورونا في السعودية بنسبة 25% خلال 24 ساعة

   

الرياض- خليج 24| أعلنت وزارة الصحة في المملكة العربية السعودية عن ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في المملكة بنسبة 25% خلال الـ24 ساعة الماضية.

Advertisement

وأوضحت الصحة السعودية في إعلانها اليومي اليوم الثلاثاء أنه تم تسجيل 310 حالات إصابة جديدة بالفيروس لأول مرة منذ أكثر من شهرين.

فيما سلجت المملكة أمس عدد 255 إصابة، وذلك بحسب إعلان وزارة الصحة.

وبينت أنه بذلك يرتفع عدد الإصابات بالفيروس في السعودية منذ تفشي الوباء إلى 368639 حالة.

ولفتت إلى تسجيل 4 حالات وفيات نتيجة الإصابة بفيروس (كوفيد -19)، ليرتفع الإجمالي إلى 6383 حالة وفاة.

وأشارت الصحة السعودية إلى أن عدد الحالات النشطة بلغ 2146 والحالات الحرجة 375 حالة.

وكان وزير الصحة السعودي توفيق الربيعة أعلن أول أمس الأحد أن المملكة تمر بـ”فترة صعبة جداً”.

Advertisement

وقال “تلاحظون أن كثيراً من دول العالم تعيش الموجة الثانية من الجائحة، وبشكل أكبر من الأولى”.

وأردف “نحن لسنا بمنأى من ذلك، لذلك يجب علينا التعامل مع هذا الفيروس بكل جدية”.

وشدد الربيعة على ضرورة عدم التهاون في اتخاذ الاحترازات كافة التي تكفل مواجهته والتصدي له.

وفي اتهام للمواطنين بالمسؤولية عن انتشار الفيروس، قال “رصدنا في الأيام الماضية زيادة ملحوظة وارتفاع مستمر في أعداد الإصابة بكورونا”.

وادعى أنه “كانت من أهم أسبابها هي التجمعات بكل أنواعها”.

وحذر الربيعة “لسنا بعيدين عما يحصل في الدول الأخرى وقد يحدث لدينا مثل الدول الأخرى”.

وقبل أيام، قررت السعودية تأجيل فتح منافذها البرية والبحرية والجوية بشكل كامل وذلك بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا.

وكان من المقرر أن يتم فتح هذه المنافد أمام المواطنين في السعودية في الـ31 من آذار/مارس المقبل.

لكن بحسب القرار الصادر عن الداخلية السعودية، فقد تقرر فتح المنافذ في الـ17 من شهر أيار/مايو المقبل.

وبررت الداخلية قرارها بأنه جاء بناء على ما أوضحه وزير الصحة بأن “الشركات المصنعة للقاح كوفيد 19 تأخرت بتسليم الدفعات”.

وقالت “ونظرا إلى أهمية الوصول إلى معدلات مناعة مجتمعية مرتفعة في المملكة قبل السماح بالسفر”.

ولفتت الداخلية السعودية إلى أن تأخر اللقاحات يتزامن أيضا مع “وجود موجة ثانية من الجائحة في كثير من الدول”.

قد يعجبك ايضا