خسائر فادحة تصيب بورصة الكويت مع وفاة أمير البلاد

الكويت – خليج 24| تكبدت بورصة الكويت خسائر قياسية وانتكست أسهم السوق منذ إعلان نبأ وفاة أمير البلاد صباح الأحمد الجابر الصباح.

Advertisement

وأفادت وسائل إعلام كويتية بأن أجواء من الحزن خيمت على المتداولين منذ بداية الجلسة.

بينما واصل سوق بورصة الكويت على وقع خسائر شبه جماعية للأسهم المدرجة.

فيما بلغت خسائر في القيمة السوقية 722 مليون دينار (2 مليار و356 مليون دولار)، عقب تقليص السوق خسائره إلى 2.1% فقط.

ونجحت 112 شركة مدرجة بتحقيق خسائر متفاوتة لأسهمها مقابل 7 شركات فقط سجلت مكاسب.

بينما حافظت 12 شركة على أسعارها إلى ختام جلسة التداولات في بورصة الكويت.

وكانت بورصة السعودية حققت مكاسب قوية نهاية مؤخرًا، مع تخفيف المملكة لإجراءات العزل الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا.

Advertisement

وارتفعت البورصة السعودية التي فتحت بعد عطلة لخمس جلسات، ما نسبته 2.3 بالمئة.

ووفق وكالة رويترز فإن سهم البنك الأهلي التجاري أحد أكبر بنوك المملكة، صعد سبعة بالمئة في بورصة السعودية.

فيما ارتفع سهم مصرف الراجحي 2.7 بالمئة.

وكانت السعودية شرعت منذ أيام في تخفيف تدريجي على إجراءات الحركة والسفر.

يشار إلى أن التخفيف عقب إجراءات وقيود وقائية صارمة استمرت لأكثر من شهرين للحد من تفشي فيروس كورونا.

يذكر أن وكالة الأنباء الرسمية قالت الثلاثاء الماضي إن المملكة سترفع القيود على ثلاث مراحل، بما فيها بورصة السعودية.

وأشارت إلى أنه ستصل إلى رفع حظر التجول كليًا – باستثناء في مكة المكرمة نتيجة تفشي الوباء- من 21 يونيو حزيران.

وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت عن تسجيل 1,877 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس.

ويرتفع بذلك العدد الإجمالي إلى 85,261، وشفاء 3,559 ليرتفع الإجمالي إلى 62,442.

كما سجلت الصحة السعودية أمس 23 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع الإجمالي إلى 503.

وفي سياق آخر، صعد المؤشر الرئيسي في بورصة مصر 1.1 بالمئة.

وارتفعت معظم أسهم المؤشر وزاد البنك التجاري الدولي ذو الثقل بالسوق واحدًا بالمئة، وفق الوكالة العالمية.

وبينت بيانات بورصة أن مجموعة من المستثمرين المصريين اشتروا أكثر مما باعوا خلال اليوم.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri