حقيقة صدق نتائج اختبار الزهايمر المبكر

الرياض- خليج 24| تصدرت كلمة اختبار خلال الساعات الماضية محرك بحث غوغل الشهير عقب الإعلان عنه في اكتشاف مرض الزهايمر.

Advertisement

ويقول القائمون على اختبار الزهايمر المبكر بأنه يمكن من تشخيص الحالة مبكرا.

والزهايمر (AD) هو أكثر أشكال الخرف انتشارا يصيب بعض الأشخاص مع التقدم في العمر.

لكن قد يبدأ الأشخاص في التساؤل عما إذا كانت علامات النسيان ناتجة عن تغيرات طبيعية مرتبطة بالعمر.

أو تحذير من شيء أكثر خطورة وهو مرض الزهايمر.

في حين، يتحدث الأطباء عن أن تشخيص الخرف يتضمن العديد من أشكال التقييم.

إلا أن هناك أيضا اختبارًا بسيطًا مدته 10 دقائق فقط يعتبر ممارسة قياسية في تقييم احتمالية الإصابة بمرض الزهايمر.

Advertisement

ووفق موقع bestlifeonline فإن أداة الاختبار البسيطة قد تساعدك على اكتشاف مرض الزهايمر.

وأيضا الوصول إلى التشخيص بشكل أسرع إذا كنت تعاني من تغيرات معرفية.

 

اختبار الزهايمر المبكر

وتساعد في تشخيص الحالة العقلية المصغر (MMSE) مدته 10 دقائق للحالة العقلية.

كما يستخدم كجزء من فحص تشخيصي أوسع من قبل الطبيب المعالج.

وعادة ما يستخدم لتحديد الضعف الإدراكي الذي تعتبر MMSE (أو MMSE2)، التي حدثت عام 2010 من الإصدار الأصلي.

وتم إنشاؤه في السبعينيات هي المعيار الصناعي في الاختبار المعرفي لمرض الزهايمر المبكر.

في حين، تتضمن اختبارات MMSE مهام بسيطة وتمارين عقلية تستقصي إحساس المريض بالتوجه نحو الزمان والمكان.

إضافة إلى قدرات حل المشكلات، والذاكرة قصيرة المدى، واللغة، والفهم، والمهارات الحركية.

يشار إلى أنه على سبيل المثال يُطلب من الخاضع للاختبار تلاوة سلسلة من الكلمات.

وأيضا نسخ رسم هندسي بسيط، وتهجئة كلمة بشكل عكسي، والعد للخلف من سبعة إلى واحد.

بينما يعتبر الاختبار بحد أقصى 30 نقطة، حيث تشير الدرجات المنخفضة لاحتمالية أعلى للإصابة بمرض الزهايمر.

فيما تشير الدرجات الأعلى إلى الإدراك الصحي وعدم وجود أي أعراض للمرض.

 

مدى صدقية اختبار الزهايمر

وتوفر اختبارات MMSE دليلًا إرشاديًا لتقييم التدهور المعرفي، فمن المهم أيضًا البحث عن العلامات المبكرة لمرض الزهايمر.

ويشمل ذلك ضعف الذاكرة، وصعوبة أداء المهام المعقدة، وقلة التركيز، وضعف قدرات حل المشكلات، والارتباك.

وأيضا الصعوبات البصرية المكانية، ومشاكل اللغة، وسوء اتخاذ القرار أو الحكم، والانسحاب الاجتماعي، وتغيرات الحالة المزاجية.

غير أنه عندما تزيد هذه الأعراض في إعاقة الحياة اليومية والقدرة على العمل بشكل مستقل زادت احتمالية تشخيصك بمرض الزهايمر.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri