تنبأت بوفاتها.. تعرف على الناشطة مها الحجيري حديث “ترند” السعوديه

   

 

Advertisement

الرياض – خليج 24| أثار الإعلان عن وفاة الناشطة السعوديه مها الحجيري بجدل واسع في الشارع السعودي وضجة في مواقع التواصل، فقد تنبأت بموتها قبل يومين.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن الحجيري نُقلت لمشفى بالرياض عقب معاناة طويلة مع مرض في العظام.

وبينت أن المرض أثر على جهاز الناشطة التنفسي فدخلت العناية المركزة قبل أن تفارق الحياة.

لكن الغريب أن الناشطة الحجيري تنبأت بوفاتها قبل يومين من الإعلان الرسمي.

فقد غردت عبر حسابها بموقع “تويتر”: “اعذروني، لم أستطع إمساك الهاتف والرد عليكم شخصًا شخصًا”.

وكتبت: “لكنني اضطررت أن أدخل لأقول لكم أن يدي الاثنتين بهما أجهزة، ولدي التهاب رئوي حاد، وأجهزة التنفس بدونها لا أستطيع التنفس”.

Advertisement

وأكملت الناشطة السعوديه : “أنا بحالة سيئة، ولا يوجد تحسن، ربما أنا في هذه الأيام الأخيرة، إن لم أعد فقد رحلت، ودعواتكم”.

كما علقت: “حاليًا أنا أمكث في المستشفى، ولا أستطيع الرد على الخاص لأنهم يعلقون المحلول في يدي، ولا أعرف متى سأخرج”.

وتابعت الناشطة السعوديه : “لكن أدعو الله ألا يمر عدوي بما أمر به، لا تنسوني من دعواتكم وسامحوني”.

وفاة مها الحجيري أثرت على النشطاء، فدشنوا هاشتاغ #وفاه_مها_الحجيري الذي تصدر التريند في السعوديه .

وعبر هؤلاء عن حزنهم الشديد وصدمتهم من وفاتها التي جاءت سريعًا .

وكتبوا متسائلين عن الصالح الذي فعلته في حياتها، وجعلها تتنبأ برحيلها، وحشد الدعوات لها بعد وفاتها.

والحجيري فتاة ذاع صيتها كناشطة سعودية قبل وفاتها بفترة قصيرة.

اشتهرت عقب بدء إطلاع متابعيها على أوضاعها الصحية إثر دخولها المستشفى.

وقوبل ذلك الفعل من السعوديه مها الحجيري بتعاطف واسع من الجمهور مع تغريداتها التي تشرح بها ألمها.

وتداول نشطاء بداية بأن سبب الوفاة إصابتها بـفيروس كورونا، خاصة وأنها كشفت معاناتها من التهاب رئوي حاد.

لكن وسائل إعلام في السعوديه أكدت أن مرضًا مزمنًا في العظام هو السبب الرئيسي لوفاتها.

قد يعجبك ايضا