تفاصيل قيام موظف إماراتي بهتك عرض طفل داخل حديقة مائية بدبي

   

دبي- خليج 24| كشفت وسائل إعلام إماراتية تفاصيل قيام موظفي إماراتي بهتك عرض طفل داخل حديقة مائية في إمارة دبي.

Advertisement

وقال الطفل في التحقيقات أمام النيابة العامة إنه كان في إحدى الحدائق المائية في دبي مع أبناء خالته وخادمتين.

وأوضح الطفل أن لاحظ الموظف يلاحقه هو وأبناء خالته أثناء قيامه بالانزلاق عبر أسطوانة مائية للحديقة في دبي.

ولم يكتف الموظف بذلك بل اقترب منه ولمس منطقة حساسة من جسده.

لكن الطفل قال إنه صد الموظف على الفور ونهره، وعندها رماه الموظف بالماء كأنه يمزج معه.

وأشار الطفل إلى أن الموظف استمر في اللحاق به عند لعبة أخرى، وعندها نادى ابن خالته الأكبر سنا وأبلغه بما حدث.

وأكد ابن خالته أن الطفل كان في حالة صدمة وتوتر وحزن مما فعله الموظف.

Advertisement

وأوضح أنهما اضطرا للاتصال بوالدتيهما، ثم أبلغا شرطة دبي بالواقعة.

من جانبه، ادعى الموظف أمام النيابة أنه لمس جسم الطفل بالخطأ، لكن قضت المحكمة قضت بإدانته بعد تثبتها من الأدلة.

وقررت محكمة الجنايات في دبي بحبس الموظف الذي يبلغ من العمر 23 عاما ثلاثة أشهر بتهمة هتك عرض طفل.

وأوضحت النيابة في حكمها أن الموظف تسبب للطفل بصدمة نفسية، وحرجًا بالغًا ومخاوف.

وقبل أيام، أبلغت السلطات في دبي مديرة موارد بشرية بريطانية بأنها قد تواجه غرامة قدرها 100 ألف جنيه إسترليني.

كما تواجه المديرة البريطانية عقوبة بالسجن لمدة عامين، لشتمها زميلتها في الشقة عبر رسالة “واتساب”.

والتقت الشابة البريطانية 31 عاما برئيس شرطة دبي المسؤول عن قضيتها على أمل حل الشكوى التي قدمتها زميلتها الأوكرانية السابقة بالسكن.

وذكرت صحيفة “ديلي ميل” أن البريطانية تواجه تهما بموجب قوانين الجرائم الإلكترونية الصارمة لدولة الإمارات.

وذلك لكتابتها “f *** you”، وهي عبارة نابية، عندما تجادلت مع زميلتها في الشقة بسبب استخدام طاولة غرفة الطعام أثناء الحجر.

واعتقلت السلطات الإماراتية البريطانية وهي تغادر دبي في نهاية الأسبوع، وتم إبلاغها بالشكوى التي رفضت زميلتها بالسكن سحبها.

وقالت الشابة إن نقودها تنفد وتنام على أريكة أحد الأصدقاء، و”تضرب رأسها بجدار من الطوب”.

وأكدت أنها تخشى فقدان وظيفتها الجديدة مرة أخرى في بريطانيا، حيث ستظل عالقة لأسابيع حتى يتم رفع حظر الطيران.

الأكثر أهمية بالنسبة للفتاة البريطانية أنه ليس لديها شقة ولا عمل ولا مال.

وأضافت “تنتهي تأشيرتي للبقاء في الإمارات في 12 فبراير، ولا يبدو أن الشرطة تفهم الأمر”.

قد يعجبك ايضا