تفاصيل اكتشاف وافد سوري حصل على الجنسية الكويتية بالتزوير قبل 35 عامًا

   

الكويت- خليج 24| اكتشفت السلطات الكويتية أخيرا قيام وافد سوري بالحصول على الجنسية الكويتية بالتزوير قبل 35 عاما.

Advertisement

وأوضحت صحيفة “القبس” الكويتية أن الإدارة العامة للجنسية والجوازات تمكنت الأسبوع الماضي من ضبط مقيم سوري عند عودته من دولة قطر.

ولفتت إلى أنه بعد إجراء التحريات اللازمة عنه بناءً على معلومات أكدت حصوله على الجنسية الكويتية بالتزوير.

وبينت الصحيفة الكويتية أن المتهم السوري حصل على الجنسية عام 1986 مقابل مبلغ مالي.

وأشارت إلى أن هذه المعلومات تم التأكد من صحتها بعد إجراء التحريات وجمع المعلومات الكافية.

ونوهت “القبس” إلى أن الوافد السوري غادر الكويت عقب شعوره بالخطر إلى قطر ومكث فيها نحو ثلاثة أشهر للتمويه.

لكنه عاد إلى الكويت الأسبوع الماضي، حيث تم إلقاء القبض عليه وإحالته إلى التحقيق.

Advertisement

وأكدت الصحيفة الكويتية أن التهم اعترف في التحقيقات الأولية بشرائه الجنسية عام 1986 عبر التدليس، للاستمتاع بمزاياها.

وتنظر المحاكم الكويتية في معظم الأحيان بقضايا إثبات نسب التي يترتب عليها نيل الجنسية بعضها محق.

لكن الكثير منها مزور وملفق ويستدعي الضحك في بعض الأحيان، بحسب وسائل الإعلام في الكويت.

ومن أبرز القضايا التي أعلنت للمرة الأولى في الكويت العام المنصرم قيام أب بتسجيل ابن يصغره بـ11 سنة.

وسألته المحكمة: متى تزوجت طالما أن ابنك أصغر منك بـ11 سنة، فأجاب المتهم قائلاً: تزوجت في سن العاشرة وكنت بالغاً حينها.

وفي قضية أخرى، وقف طاعنين في السن أمام المحكمة حيث سألهما القاضي من الأب فيكما ومن الابن؟.

وكان ذلك بسبب تقارب العمر بينهما، ولم يكن هناك شيء يدل على أن هناك ابنًا بل هما شقيقان.

وفي قضية تفضح أيضًا الوضع المؤلم لهذه القضايا، فقد ورد للمحاكم ملف تزوير مواطن لـ21 ملف جنسية لأبناء أضافهم لاسمه.

لكن ليس بينهم أي واحد من صلبه، حيث اتفق معهم على مبلغ 40 ألف دينار لكل شخص، إضافة إلى استقطاع 200 دينار من راتب كل شخص مدى الحياة.

إلا أن أمرهم انفضح، وتم الحكم بحبسه 10 سنوات مع سحب الجنسيات من المزورين على اسمه.

قد يعجبك ايضا