تعرف على ثمن نظارة غاندي؟.. “صادم”

لندن – رويترد عربي| عثر موظف في بريطانيا على نظارة الزعيم الهندي المهاتما غاندي في صندوق بريد مؤسسته.

Advertisement

وقال أحد موظفي المكتب إن المُرسل ترك رسالة أراد فيها الاتصال به، مشيرًا إلى أن رجلا وضعا نظارة بصندوق البريد الجمعة الماضي.

وأشار إلى أنه جرى اكتشاف أمر نظارة غاندي من قبل موظف لديهم عقب عطلة نهاية الأسبوع.

فيما أوضح أندرو ستو الذي يعمل في المكتب إن زميله التقط المظروف، حينما فتحه وجد ملاحظة موجزة في الداخل.

وذكر أن الملاحظة تقول إن هذه نظارة تخص غاندي.. اتصل بي”.

وقال ستو: “إن مر على الملاحظة بشكل اعتيادي إذ أنه قرأها وواصل عمله”.

وأشار إلى أنه اتصل ظهيرة على صاحب الرسالة لمعرفة القصة.

Advertisement

وأكد أنه وبعد ساعات عدة أجرينا تحقيقًا بشأن نظارة المكتب، واكتشفنا بأنها كنز تاريخي مهم”.

وبين ستو أنه عاود الاتصال ثانية بالراجل الذي أكد أن نظارة غاندي إن لم تكن جيدة، فما عليك إلا التخلص منها.

واستدرك: “لكنني عندما أخبرته بأن قيمتها 15 ألف جنيه إسترليني، كاد أن يسقط عن كرسيه”.

وأشار إلى أن نظارة غاندي احتفظ بها قريب مرسلها الذي يعمل في جنوب إفريقيا في وقت كان الزعيم الهندي في زيارة هناك.

ونبه ستو إلى أن ذلك حصل بين عامي 1910 و1930، إذ التقيا وأهداه الهدية التاريخية.

ومن المقرر أن نظارة غاندي في مزاد علني عبر الإنترنت ليوم واحد فقط في 21 أغسطس الجاري.

ونجح علماء في ابتكار نوع كمامة جديد ويمكن ارتداؤها عدة مرات ويمكن أن تعقم نفسها ذاتيًا.

وأفاد موقع “تايمز نيوز ناو” بأن ما يميزها أن لديها القدرة على تعقيم نفسها بشكل ذاتي من خلال طريق شاحن الهاتف.

وأعلن باحثون إسرائيليون عن أنهم نجحوا بابتكار كمامة متطورة، مشيرين إلى إعادة استخدامها وقتل فيروس كورونا عبر الحرارة المرتفعة.

وبين هؤلاء أن ذلك يتم من خلال سحب الطاقة المتوفرة من شاحن الهاتف المحمول والعمل على نقلعل إلى نسيج الكمامة.

ونقل الموقع عن قائد فريق البحث في جامع “تخنيون” في حيفا يائير عين إيلي قوله إن تطهير وتعقيم الكمامة الجديدة قد يستغرق قرابة 30 دقيقة تقريبًا.

ونصح بعدم ارتداء الكمامة أو استخدامها خلال عملية توصيلها في الشاحن.

ويظهر أن الكمامة  تحتوي على منفذ “يو إس بي” لديه اتصال مباشر بمصدر طاقة مثل شاحن الهاتف وتشبه نظارة .

وقال الفريق إن طبقة داخلية من ألياف الكربون تصل لـ70 درجة مئوية (158درجة فهرنهايت)، يسخن بآلية عالية بما يكفي لقتل الفيروسات.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri