تشكيل منتخب وطني.. السعودية تعلن إطلاق أول دوري كرة قدم للنساء بالأشهر المقبلة

الرياض- خليج 24| أعلنت المملكة العربية السعودية اليوم الخميس عن إطلاق أول دوري نسائي في المملكة خلال الأشهر المقبلة.

Advertisement

وجاء الإعلان عن إطلاق أول دوري نسائي في السعودية من قبل رئيس الاتحاد لكرة القدم ياسر المسحل.

كما أعلن المسحل عن تشكيل أول منتخب وطني للسيدات في السعودية.

وقال “نهدف إلى تطوير منظومة كرة القدم السعودية من خلال تجديد هيكل المسابقات”.

وأضاف “كما نهدف لاستخدام التكنولوجيا في تحديد وتطوير مهارات المواهب، والكثير من الأهداف الأخرى”.

ورأى المسحل أنها ستساهم في بناء مستقبل واعد للكرة السعودية، وفق قوله.

وأردف “رؤية قيادتنا الرشيدة ودعمها اللامحدود للرياضة، تدفعنا للعمل بجدّ للمساهمة في بناء مستقبل مشرق للكرة السعودية”.

Advertisement

وذكر المسحل أن الاستراتيجية الشاملة من شأنها أن تضع كرة القدم السعودية في الطريق الصحيح لتصبح المملكة من ضمن دول النخبة كرويًا.

وينطلق مركز التدريب الإقليمي في مدينة الرياض للفتيات الراغبات في ممارسة كرة القدم يوم 11 أيلول/سبتمبر بتجارب أداء لمدة أسبوعين.

ومخصص للفتيات من أعمار 13 و15 و17 عاما والتي ستكون باكورة انطلاق المنتخبات السعودية.

ومنذ تولي الأمير محمد بن سلمان ولاية العهد في السعودية تتبع المملكة سياسة انفتاح اجتماعي.

وتشمل إلغاء عدد من القيود التي كانت مفروضة على النساء، مثل قيادة السيارات والسفر إلى الخارج من دون مرافقة ولي أمرها.

ودفع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بمئات الفتيات الحسناوات في السعودية للعمل كمرشدات سياحيات ضمن خطته لتغيير جذري في المملكة.

وكشفت مديرة مشروع تأهيل المرشدين السياحيين نادية قربان عن منح رخصة الإرشاد السياحي لنحو 200 فتاة.

ونوهت إلى أنه يوجد في المملكة عدد 1000 مرشد ومرشدة سياحية بينهم 200 فتاة.

وأكدت أن هذا الأمر يأتي ضمن خطة ولي العهد ابن سلمان (رؤية 2030).

وبينت أن السعودية تستهدف جلب 100 مليون زائر سنويا إلى المملكة وذلك بحلول عام 2030.

وأشارت إلى أن المملكة تعمل وبتعليمات من ابن سلمان على “تأهيل قطاع السياحة والترفيه بشكل متكامل”.

وكشفت قربان أن التعليمات واضحة من ولي العهد بأن تكون المملكة “الوجهة الأولى سياحيا على مستوى العالم”.

وذكرت أن هذا سيكون “من خلال الخدمات التي تقدمها بشكل متكامل، وكذلك بعد اكتشاف الأماكن الأثرية الهامة بها”.

وقالت إن “رؤية ابن سلمان 2030 توجت قطاعات السياحة كأحد العناصر الأساسية في برنامج التحول الوطني”.

وذلك باعتبارها أبرز البدائل الاقتصادية لمرحلة ما بعد النفط.

وأضافت أن “هذه الأهداف ترتبط بالرؤية من خلال إنشاء وتطوير المواقع السياحية والمدن الترفيهية المتكاملة”.

وبينت أن ذلك سيكون “من خلال تشجيع الاستثمار الخاص فيها، وتسير بشكل متكامل دون تأثر”.

ووفق قربان “المرأة السعودية (المرشدة) تعمل في جميع المناطق السياحية دون استثناء حتى في مناطق الكهوف تعمل بعض السيدات دون أدنى إشكالية”.

وقبل أسابيع، كشفت شبكة “بلومبيرغ” الأمريكية في تقرير لها عن حال الفجور والعري الذي وصلت إليه السعودية ما دفع المواطنين السعوديين للتساؤل عما إذا كانوا لا يزالون يعيشون بدولة إسلامية.

واستعرضت بلومبيرغ في تقريرها التغييرات الجذرية الكبيرة التي أحدثها ولي العهد محمد بن سلمان داخل المملكة.

وذكرت “يتساءل قسم من السعوديين عما إذا كانوا لا يزالون يعيشون في دولة إسلامية”.

وبحسب “بلومبيرغ” فإن “ابن سلمان يقوم باستبدال سلطة الدين بسلطة الاستبداد، مما يقود المجتمع إلى الانقسام”.

ولفت التقرير إلى حفلات الغناء التي نظمت في المملكة العربية السعودية بدعم من الحكومة مؤخرا.

وأشارت “بلومبيرغ” إلى إصرار هيئة الترفيه على تنظيم هذه الحفلات رغم جائحة كورونا.

في حين فإنه تم تقييد وتقليص أداء فريضة الحج بشكل كبير جدا، تحت دعوى جائحة كورونا.

أيضا، نوهت “بلومبيرغ” إلى مشاهد العري والفجور التي تشهدها بعض مناطق المملكة.

والشهر قبل الماضي، تداول ناشطون في السعودية بشكل واسع مقاطع مسربة لحفل فاضح في العاصمة الرياض تظهر فتيات يرقصن بملابس مثيرة أمام مجموعة من الشباب.

ووفق المقاطع المتداولة، فقد ظهرت الفتيات بملابس فاضحة وخادشه للحياة في أحد مناطق عاصمة السعودية.

وقامت الفتيات بالرقص أمام الشبان الذين كانوا يهتفون ويصفقون للفتيات في بأحد مناطق السعودية.

كما ظهر أحد المغنيين على مسرح فيما يقوم الحضور المختلط ما بين فتيات وشباب بالرقص والتفاعل.

وكشف ناشطون أن الحفل الفاضح نظم في حي اليرموك شرق العاصمة السعودية الرياض.

وضمن خطة ولي ابن سلمان، نشرت الداخلية في أبريل الماضي صورة فتاة سعودية حسناء ترتدي زي الشرطة بجوار الكعبة المشرفة.

وأثارت صور نشرتها وزارة الداخلية السعودية لعناصر نسائية بأمن الحرم المكي بجوار الكعبة تفاعلا واسعا.

وظهرت الفتاة التي كانت غير محتشمة وزينت وجهها، فيما ارتدت لأول مرة بتاريخ المملكة بنطالا في الحرم.

وأظهرت الصورة التي نشرتها الداخلية السعودية على حسابها الرسمي عسكري نسائي ترتدي زي قوات أمن الحج والعمرة وتقف بصحن المطاف بجوار الكعبة.

وتظهر عنصر الأمن النسائي وهي تقف لتنظيم حركة المصلين في المسجد الحرام، وذلك بعد قرار إدخالهم إلى المسجد الحرام للعمل ضمن قوات الشرطة.

لكن هذه الواقعة أثارت حالة جدل على مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

وتسببت الصورة في حالة من الانقسام بين المغردين ما بين مؤيد ومعارض لما يحدث.

وأعلن مغردون سعوديون معارضتهم فكرة عمل المرأة في صحن المطاف بجوار الكعبة.

واعتبروا أن ملابسها غير محتشمة، بالإضافة إلى أنها زينت وجهها وقد تؤدي لإغراء زملائها.

 

قد يعجبك ايضا