تزامنا مع وصول وفد لتل أبيب..إسرائيل تصدم الإمارات وتلغي المشاركة بمعرضها العسكري

   

تل أبيب- خليج 24| أعلنت إسرائيل اليوم إلغاء مشاركتها في معرض عسكري يقام في دولة الإمارات العربية المتحدة الأسبوع المقبل.

Advertisement

وجاء الإعلان الإسرائيلي بالتزامن مع وصول وفد تقني من الإمارات إسرائيل اليوم للتحضير لافتتاح سفارتها في تل أبيب.

ونقلت صحيفة “معاريف” العبرية عن مسؤولين إسرائيليين تبريرهم أن قرار الإلغاء جاء “بسبب إغلاق الأجواء بإسرائيل.

وادعى المسؤولون الإسرائيليون أن الإلغاء جاء بسبب إغلاق مطار بن غوريون في إطار مكافحة فيروس كورونا.

وكان من المقرر أن تحضر المعرض عشرات شركات الصناعات العسكرية الإسرائيلية.

وسيستمر المعرض على مدار 4 أعوام متواصلة في العاصمة أبو ظبي.

في سياق، مصلت وصل إلى إسرائيل وفد تقني من الإمارات لترتيب متطلبات فتح سفارة في مدينة تل أبيب.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية “وصل وفد تقني من الإمارات كجزء من التحضيرات لافتتاح سفارة في تل أبيب”.

Advertisement

ويوم أمس، أدى محمد محمود آل خاجة اليمين الدستورية سفيرا للإمارات في إسرائيل.

وقام آل خاجة بتأدية القسم أمام محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات، ورئيس مجلس الوزراء.

وفي الـ24 من يناير/كانون ثان الماضي افتتحت إسرائيل سفارتها المؤقتة في أبو ظبي.

وجاء افتتاح السفارة بعد أشهر قليلة من توقيع اتفاق التطبيع بين الجانبين في البيت الأبيض منتصف سبتمبر الماضي.

وجرى توقيع اتفاق التطبيع في واشنطن بحضور الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب.

وهذا القرار ليس الأخير الذي تخيب فيه إسرائيل آمال أبو ظبي رغم توقيعها اتفاق تطبيع معها.

وقبل أيام، كشفت مواقع إخبارية إسرائيلية عن تجميد صفقة بيع نصف أسهم نادي كرة القدم الإسرائيلي “بيتار القدس” إلى الأمير الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان.

وقالت إن اللجنة المختصة باتحاد كرة القدم الإسرائيلي قرر عقب اجتماع بحث نقل حقوق الملكية ومناقشة الطلب تجميدها لأجل غير مسمى.

وأشارت إلى أن تقرر عدم الموافقة بشكل نهائي على صفقة بيع نصف نادي بيتار القدس الإسرائيلي.

وسبق أن كشف موقع “The Marker” عن أن خشية الاتحاد الإسرائيلي من أن يكون المشتري الإماراتي وسيطا لجهة أخرى.

وأكد الموقع أن الأمير لديه عشرات الشركات غير النشطة، فيما عُثر على فجوات شاسعة بين ما تقدم به وبين ما بحوزته.

ونشر معلومات تفيد بعلاقة الإماراتي في أعمال ذات علاقة بغسيل الأموال والاحتيال.

وصعد مشجعو نادي بيتار القدس الإسرائيلي من تمردهم ضد إدارة النادي.

جاء ذلك عقب بيعها نصف أسهمه للشيخ حمد بن خليفة آل نهيان أحد أفراد الأسرة الإماراتية الحاكمة.

وأعلنت رابطة مشجعي النادي الإسرائيلي في القدس المحتلة “لا فاميليا” تمردها على الإدارة.

وهددت الرابطة بأنها ستواصل شتم العرب في كل مباراة وكل فرصة رفضا للصفقة.

وجاء تمرد الرابطة المعروفة بعنصريتها الشديدة ضد العرب والمسلمين بعد أن هددت الإدارة بمقاضاة أي مشجع يستمر في شتم العرب.

قد يعجبك ايضا