تداول واسع لمقطع فزعة لإنقاذ متسابق انقلبت سيارته برالي داكار

 

الرياض – خليج 24| تداول نشطاء على أوسع نطاق مقطع فيديو يظهر لحظة فزعة عدد من المواطنين مع متسابق مشارك في سباق رالي داكار الشهير في السعودية.

ويظهر المقطع لحظة انقلاب مركبة المتسابق في مرحلة القيصومة، وسط مبادر الشباب لإنقاذه بطريقة مبتكرة.

ويحضر مواطن سيارته ويوصل حبل بسيارة المتسابق المتضرر وجرها بشكل سريع ونجحوا بإعادة المركبة لوضعها الطبيعي.

كما سرق سعودي امرأة مشاركة في فعاليات رالي دكار 2021، التي تنظم على أرض السعودية، بمشاركة عالمية.

ونشر مغردون مقطعًا توثق الشخص وهو يقوم بسرقة السيدة أثناء الفعاليات.

ودفع مشاركة السيدة بفعاليات رالي دكار 2021 إلى البحث عنه حتى القبض عليه.

وكانت منافسات النسخة 43 لسباقات رالي دكار انطلقت الأحد الماضي في السعودية.

وتستضيف الرياض المسابقة للعام الثاني على التوالي، على أن تستمر حتى 15 يناير الجاري.

ورالي دكار لهذا العام تتضمن 6 فئات رسمية.

وتشمل: الدراجات النارية، الدراجات النارية الرباعية، الشاحنات، السيارات، المركبات الخفيفة، ودكار كلاسيك.

وكانت منظمات حقوقية دولية اتهمت السلطات السعودية باللجوء إلى الرياضة بغية “الغسل الرياضي” لسجل حقوق الإنسان في البلاد.

وقالت المنظمات في بيان مشترك إن السعودية تسعى من خلال استضافة الأحداث الكبرى إلى إخفاء انتهاكات جسيمة ترتكبها.

وبحسب مذكرة منظمات حقوق الانسان فإنه سيُقام رالي داكار أشهر سباقات التحمل على الطرق الوعرة، بالسعودية بنسخته الثانية بين 3 -15 يناير 2021.

وسيقود مئات المشاركين عبر مناظر طبيعية جميلة في ما يُطلق عليه “الرالي الأكثر تحدياً في العالم”.

وقالت إن “آلاف المعارضين السلميين والمدافعين عن حقوق الإنسان ونشطاء حقوق المرأة وغيرهم ما زالوا يعانون في السجون السعودية”.

وأشارت المنظمات إلى أنهم لم يحصلوا على سبل الانتصاف القانونية أو الاتصال بالعالم الخارجي بشأن دكار .

وكانت مجموعة أموري سبورت أورغانيزايشن (ASO) الفرنسية عام 2019 وقعت عقد شراكة لمدة 5 سنوات مع السعودية بصفتها الدولة المضيفة.

بينما تلعب الشراكة جزءًا من خطة الإصلاح الاقتصادي بالسعودية 2030. وفق المنظمات

رغم أن المدير ديفيد كاستيرا قال “لقد دخلنا في برنامج تطوير في السعودية يتجه نحو مزيد من الانفتاح”.

ودعت إلى تحميل السلطات المسؤولية عن انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة محليًا وخارجيًا.

وأكدت السعودية تستخدم رالي دكار 2021 كجزء من حملة علاقات عامة واسعة النطاق لتحسين صورتها الحالية.

ونبهت إلى أنها تستخدمه للتأثير على قطاع السياحة في المملكة، بدلاً من معالجة الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri