تحذير عاجل من الصحة العالمية حول السلالة الهندية في دول الخليج

نيويورك- خليج 24| أصدرت منظمة الصحة العالمية تحذيرا عاجلا يتعلق بالسلالة الهندية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) وانتشارها في دول الخليج العربي.

وأكدت الصحة العالمية أن دول الخليج ليست بمنأى عن سلالة فيروس الهند المتحور.

ولفتت إلى أن هذا التحذير يأتي خاصة مع القرب الجغرافي لدول الخليج مع الهندي.

وكشفت عن الإبلاغ عن سلالة فيروس الهند المتحور من قبل 4 بلدان في الإقليم.

وبينت الصحة العالمية أن هذه الدول هي البحرين وإيران والأردن والمغرب.

ولفتت إلى أن هذه الدول من بين 44 دولة على مستوى العالم أبلغت عن هذا التحور واكتشاف السلالة الهندية على أراضيها.

وأوضح المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لشرق المتوسط الدكتور أحمد المنظري أن السعودية ما زالت تبذل كافة الجهود الممكنة منذ بداية جائحة كورونا.

وبين أن هذا يتم عبر توفير كافة الإمكانات اللازمة والتحرك على أصعدة متوازية.

سواء بترصد الفيروس واكتشافه ورصد الإصابات، والتوسع في إجراء الاختبارات وتتبع المخالطين.

إضافة إلى توفير أعلى مستوى من الرعاية الصحية، وتحديث بروتوكولات العلاج.

وأكد المنظري أن هذا يأتي في محاولة منها للتعامل مع الجائحة واحتواء الفيروس.

وذكر أنه مع ظهور اللقاح كانت السعودية من البلدان التي سارعت بتوفيره لمواطنيها والمقيمين فيها.

وأشاد بدور السعودية ودول الخليج في إطار مجموعة العشرين لاحتواء الجائحة دوليا.

وحول إحصائيات فيروس كورونا منذ بدء الجائحة عالميا، بين أن المنظمة تلقت بيانات حتى 21 مايو.

وهذه البيانات تفيد بتسجيل أكثر من 165 مليون حالة إصابة مؤكدة عالميًا، منها قرابة 5.3 مليون حالة وفاة.

غير أنه حذر من الوصول قريبًا إلى المرحلة المثيرة للقلق.

وأكد المنظري أن الوضع عالمياً وإقليمياً لا يزال يبعث على القلق، ولابد من مواصلة كل الجهود المبذولة.

وقال “ما زلنا في حاجة إلى مزيد من التنسيق عبر مختلف القطاعات، ومزيد من المشاركة المجتمعية.

وشدد على ضرورة الالتزام الصارم بتدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية.

وشدد على ضرورة الالتزام الصارم بتدابير الصحة العامة والتدابير الاجتماعية.

ونبه إلى أن إرشادات المنظمة حول ارتداء الكمامات سواء لمن لم يتم تطعيمهم أو لمن تلقوا اللقاح كما هي.

وأوصى بمواصلة ارتدائها حتى بين المطعمين لضمان عدم انتقال العدوى في الفترة البينية بين الجرعتين.

خاصة أنه على الصعيد العالمي، لا تزال الغالبية من الناس لم تتلق اللقاح.

قد يعجبك ايضا