تتجاهل الاعتداء على المسجد الأقصى.. الإمارات: نتمنى لشعب إسرائيل عطلة سعيدة بعيد الفصح

أبو ظبي- خليج 24| بالتزامن مع الاعتداء الإسرائيلي الوحشي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك، أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة بيانا موجها إلى “شعب إسرائيل” قالت إنها تتمنى له “عطلة سعيدة بعيد الفصح اليهودي”.

وأصيب عشرات النساء والأطفال وكبار السن والشيوخ في الاعتداء الإسرائيلي الوحشي على المصلين في المسجد الأقصى المبارك صباح يوم الجمعة.

الأكثر أهمية أن أبو ظبي تجاهلت هذا الاعتداء الوحشي والذي لقي إدانة عربية وإسلامية ودولية واسعة.

ثم أصدرت سفارتها في “تل أبيب” يوم الجمعة تهنئة إلى “الشعب الإسرائيلي” بحلول عيد الفصح اليهودي.

وقالت السفارة في تغريدة لها على منصة “تويتر” للتغريدات القصيرة إن “سفارة الإمارات العربية المتحدة في تل أبيب تتمنى لشعب إسرائيل عطلة سعيدة في عيد الفصح مليئة بالسلام والمحبة”.

وبحسب مصادر رسمية فلسطينية فقد أصيب أصيب 158 فلسطينياً واعتُقل نحو 400 آخرون يوم الجمعة.

وجاء ذلك إثر اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى المبارك، واعتدائها على المصلين ومحاولة طردهم منه.

وأوضح المصادر الرسمية الفلسطينية أن هذا جاء لإخلاء المسجد لصالح اليهود المحتفلين بعيد الفصح.

اقرا أيضا: “أوروبيون لأجل القدس”: “إسرائيل” تحاول فرض هيمنتها على المسجد الأقصى وتداعيات ذلك خطيرة

ونهاية عام 2020 بدأت العلاقات الرسمية بين الإمارات و”إسرائيل” ضمن ما بات يعرف بـ”اتفاقيات إبراهام”.

في حين، أعربت السعودية يوم الجمعة عن إدانتها واستنكارها إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اقتحام المسجد الأقصى وإغلاق بواباته.

كما استنكرت السعودية الاعتداء على المصلين العُزّل داخله وفي ساحاته الخارجية.

واعتبرت في بيان لوزارة الخارجية، هذا التصعيد الممنهج اعتداءً صارخاً على حرمة المسجد الأقصى ومكانته في وجدان الأمة الإسلامية.

وشددت على أنه “انتهاك للقرارات والمواثيق الدولية ذات الصلة”.

وأيضا دعت المملكة العربية السعودية المجتمع الدولي للاضطلاع بدوره في تحميل قوات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات استمرار مثل هذه الجرائم.

إضافة إلى الانتهاكات على الشعب الفلسطيني الأعزل وأرضه ومقدساته، وعلى فرص إحياء عملية السلام في الشرق الأوسط، وفق قولها.

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri