“بلومبرغ”: مشاكل وشكاوى “أوبر” في السعودية دليل تناقضات متأصلة برؤية 2030

 

الرياض – خليج 24| قالت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية الاقتصادية إن مشاكل وشكاوى شركة أوبر في السعودية تسلط الضوء على معاناة الشركات من سياسات الرياض المتصلبة في رؤية 2030 .

وأكدت الوكالة في تقرير لها أن هذه المشاكل والشكاوى تُظهر التناقضات المتأصلة في رؤية ولي عهد السعودية محمد بن سلمان لتنويع الاقتصاد.

في سياق متصل، وصفت منح ابن سلمان لجاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب 2 مليار دولار ببوليصة تأمين له.

شركة أوبر السعودية

وذكرت الوكالة: “أو كرهان على الاحتفاظ بالوصول المستقبلي لترامب، لكن بالتأكيد ليس انعكاساً لبراعته الاستثمارية، نظرا لأن تجاربه الاستثمارية حافلة بالفشل”.

وبينت أن “كوشنر أقام علاقات شخصية وثيقة مع ابن سلمان، وقدم له نصائح حول كيفية التعامل مع تداعيات اغتيال الصحفي جمال خاشقجي.

مشاكل شركة أوبر

ونبهت إلى أنهما تواصلا مع بعضهما خارج القنوات الحكومية الرسمية، باستخدام تطبيق واتس آب الشهير.

وقالت “بلومبرغ” إنه حتى أن علاقتهما ببعض دقت ناقوس الخطر بين موظفي الأمن القومي.

فيما ذكرت شبكة “فوكس ميديا” إن ابن سلمان استخدم رؤية 2030 لإخفاء نيته الحقيقية كأحد أكثر القادة وحشية عالميًا بسياساته القمعية وحكمه الاستبدادي.

وأكدت الشبكة في تقرير أن الخطة جاءت في سبيل إخفاء جرائمه وعلى سبيل المثال منها اغتيال الصحفي جمال خاشقجي عام 2018.

واستعرضت مجموعة من جرائم ابن سلمان الأكثر شهرة منها اختطاف رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، واحتجاز وابتزاز النخبة السعودية بأكملها.

محمد بن سلمان رؤية 2030

وعرجت على القمع المتزايد لنشطاء حقوق الإنسان والمعارضين وحصار قطر وحربه على اليمن التي أسفرت عن كارثة إنسانية.

وأكدت الشبكة أن الحفلات الموسيقية والعروض السينمائية فقط للسماح بالاختلاط بين الجنسين في الفعاليات والتجمعات العامة.

وأشارت إلى أنها ليست ضمن مساعيه ومزاعمه للإصلاح الذي يتعهد به الأمير.

واتهمت الصحيفة ابن سلمان بالسجن الوحشي للأميرة السعودية بسمة بنت سعود وابنتها سهود الشريف التي سجنهما الأمير لـ3 سنوات.

وأكدت أن السبب وراء ذلك هو انتقادهما التوجه السياسي والاجتماعي للمملكة والأداء الحكومي لابن سلمان.

بن سلمان أكثر القادة وحشية

وبينت أن المعتقلين المفرج عنهم تحولهم إلى الحبس المنزلي، ومصادرة جوازات سفرهم لمنعهم من السفر.

وأشارت الصحيفة إلى أن عديد كبار مسؤولي السجن، أبناء الملك السابق عبد الله بن عبد العزيز آل سعود.

وأوضحت أن الأمير المفترض أن يحل محله والوزير السابق وهو محمد بن نايف مسجونًا ليحل محله ابن سلمان كوزير للداخلية.

وقالت الصحيفة إن المعتقلين لم يتلقوا أي اتهامات رسمية مطلقًا وسُجنوا دون محاكمة أو تفسير للسجن.

ويتهم المواطنون السعوديون بأنه “المنسق لانقلاب اجتماعي كامل”.

معتقلي الرأي في السعودية

ولجأت الرياض لاتباع أساليب مُختلفة بالانتقام من دعاة الإصلاح والناشطين الحقوقيين والدعاة والأكاديميين داخل السجون.

وقال موقع سعودي بارز إن الفشل في مشروعات رؤية 2006 كان نتيجة نفس معطيات رؤية ابن سلمان في رؤية 2030.

وأوضح موقع “ما وراء نيوم” إن بها تفاؤل مفرط لا حدود له، ورؤية هلامية خيالية، وتكلفة عالية، وخطة غير واضحة، أهداف غير مدروسة.

وأكد: “لذا فليس من المنتظر أن يجني ابن سلمان من مشروعات رؤية 2030 سوى ما جناه النظام من رؤية 2006”.

وذكر الموقع أن معطيات الفشل في نيوم كانت أكثر مما سبق، إذ شهدت المملكة اضطرابات سياسية عكرت أجواء الاستثمار فيها.

ونبه إلى أنها أخافت المستثمرين مما اضطرهم إلى سحب استثماراتهم من المملكة، وعزوف من الخارج عن الدخول في أسواقها.

وقال الموقع إن نيوم تتمتع بمزايا عديدة تجعلها منطقة اقتصادية خاصة، لذا وضعها ابن سلمان على رأس مشروعات رؤية 2030.

كم تبلغ تكلفة مدينة نيوم

واستدرك: “لانعدام خبرته، وقصور تفكيره الاستراتيجي لم يسع للاستفادة منها فوهبها لإسرائيل”.

وتابع: “وهو ما تكشفه كل يوم تقارير ومراكز بحثية موثقة”.

وشدد على أن الرأي العام السعودي مال لبروباجندا افتعلها ابن سلمان نيوم، لكن لم تمض عليها 5 سنوات لتتحول لمدينة الحلم المنسي.

ونوه إلى أن تاريخ المشروعات الكبرى السعودية أشبه ما يكون بتاريخ مشروعات أقرانها من الأنظمة المستبدة.

وبين أنها تطلق مشروعات أشبه بالقنابل الصوتية، تحدث ضجة ولا تلمس لها أثرا.

وأوضح الموقع أنه لأكثر من مرة تعلن عن مشروعات ضخمة للبنية التحتية، لكنها لا تلبث البدء بأولى المراحل ثم تتركها على حالها.

وبين أنها هكذا لا هي توقفت عنها ولا هي انتهت منها.

برنامج المدن الاقتصادية

وقال الموقع إن من بين تلك المشروعات “برنامج المدن الاقتصادية” وهو البرنامج الذي سبق رؤية 2030، وأعلن عنه عام 2006.

وكان يستهدف وفقًا لرؤيته حينها جذب 4.5 مليون بحلول العام 2020، وأن يعتمد عليه في تنويع اقتصاد السعودية.

ويرتكز على الاعتماد الكلي على النفط، لكنه توقف فجأة ولم يكن حقق نجاحا يذكر، فلم يسكن سوى أربعة آلاف ساكن فقط.

وأكد الموقع أن جريمة مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي مثلت أزمة كبرى للمملكة.

وذكر أنها زادت من قبح صورتها عند الرأي العام العالمي.

كم مشروع في رؤية 2030

وقبل كل ذلك كانت عمليات التهجير القسري لسلب منطقة نيوم من أهلها، سببا كبيرا في إظهار الوجه القبيح لنظامه.

وبحسب الموقع: “فقد قتل واعتقل وشرد المئات دون أن يضع لهم خطة بديلة تستوعب أولئك المهجرين من بيوتهم وأرضهم”.

وأشار إلى أن ذلك ما كشف عن سجل حقوقي ملوث لولي العهد السعودي، وتصرفاته القاصرة مع الكثير من رجال الأعمال في المملكة.

وبين أنها أوقفت مشروع أطول برج في جدة أو ناطحة سحاب جدة.

بعدما سجن رجال أعمال مستثمرين أساسيين فيه، بزعم مجابهة الفساد المستشري.

فشل رؤية 2030

كذلك حالة الانتقال من مجتمع محافظ إلى معاصر بزعم ابن سلمان أحدثت حالة نفور وعزوف عن الاستثمار، رأى رجال أعمال أنها تصرفات عدائية متهورة.

وذكر أن ناطحاب مركز الملك عبد الله المال التي تضاهي ناطحات مركز دبي المالي العالمي تقف شاهدا على الفساد والرؤى الاقتصادية المتخبطة.

وأشار إلى أنها لا تزال تلك الناطحات برغم ما تكلفته من موازنة المملكة خالية من المستثمرين.

وترجع فشلها لأن طبيعة الرياض لا تجذب المستثمرين.

 

إقرأ أيضا| سر إطلاق ولي عهد السعودية محمد بن سلمان لرؤية 2030؟

 

قد يعجبك ايضا

seks hikayeleri